باسل خرطبيل سجين شهر اغسطس 2016

الاسم: باسل خرطبيلباسل خرطبيلID

المهنة: مهندس حاسوب

الجنسية: سوري

الوضع الحالي: معتقل منذ أذار/ مارس 2012

باسل خرطبيل مهندس حاسوب سوري لأبوين فلسطينيين يبلغ من العمر 34 عاما. أسس لنفسه مسارا مهنيا بمجال البرمجيات والمواقع الإلكترونية. استخدم خرطبيل، قبل اعتقاله، خبرته التقنية للمساهمة في تعزيز حرية التعبير والوصول إلى المعلومات عبر الانترنت.

اعتقلت المخابرات العسكرية خرطبيل في 15 مارس/آذار 2012، واحتجزته بمعزل عن العالم الخارجي 8 أشهر قبل نقله إلى “سجن عدرا” بدمشق، في ديسمبر/كانون الاول 2012. تعرّض خلال تلك الفترة للتعذيب وسوء المعاملة. بقي في “عدرا” حتى 3 أكتوبر/تشرين الأول 2015، عندما تمكّن من إبلاغ عائلته أنه سينُقل إلى مكان مجهول. لا يزال مكانه مجهولا منذئذ، وهناك مخاوف جديّة على حياته. الا ان انباء غير مؤكدة وصلت لزوجته من مصدر في الاستخبارات العسكرية السورية اشارت الى محاكمة خرطبيل والحكم عليه بالاعدام أمام محكمة عسكرية ميدانية في مقر الشرطة العسكرية في مدينة القابون. الامر الذي دفع 36 منظمة حقوقية اقليمية ودولية الى اصدار بيان للمطالبة بالافراج عن خرطبيل والحفاظ على حياته في تشرين الثاني 2015.

كما أطلقت جماعات حقوقية عدة حملات من أجل إطلاق سراح خرطبيل منذ اعتقاله. اذ اعلنت مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة المعنية بالاحتجاز التعسفي في 21 أبريل/نيسان 2015، أن اعتقاله انتهاك للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ودعت إلى إطلاق سراحه، ولا تزال السلطات السورية ترفض الإفراج عنه.

حصل خرطبيل على عدد من الجوائز، منها “جائزة مؤشر الرقابة على حرية التعبير الرقمية” 2013 لاستخدامه التكنولوجيا لتعزيز حرية وانفتاح الانترنت. كما وضعته مجلة “فورين بوليسي” ضمن قائمتها لأهم 100 مفكر عالمي لعام 2012، “لإصراره رغم كل الظروف على سلمية الثورة السورية”.

ومن بين مشروعاته، أسس خرطبيل “المشاع الإبداعي” في سوريا، وهي منظمة غير ربحية تمكّن الافراد من التشارك في الأعمال الفنية وغيرها باستخدام أدوات قانونية مجانية. ورغم حبسه، ما زال عمل خرطبيل البرمجي يسهم في التقدم المعرفي. اذ أنتج زملاؤه نموذجا ثلاثي الأبعاد لمدينة تدمر الاثرية، التي تعرضت للتدمير على يد “داعش” باستخدام بيانات جمعها خرطبيل قبل احتجازه. وقد تمكن المشروع من إعادة بناء مظهر المدينة التاريخية قبل تدميرها بناء على قياسات أعدها خرطبيل.

يذكر ان المحاكم الميدانية العسكرية السورية هي محاكم استثنائية تتبع مداولات سرية ولا تسمح بالحق في التمثيل القانوني. بناء على شهادات أشخاص مثلوا أمام هذه المحاكم، فإجراءاتها صورية، وتستغرق المحاكمة دقائق، ولا تستوفي المعايير الدولية الدنيا للمحاكمات العادلة.

ماذا تستطيع ان تفعل؟

1- أكتب للمقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان في الأمم المتحدة

[email protected]

2- أنشر صور للناشط باسل خرطبيل ومعلومات عنه على حسابك في “فايسبوك” و”تويتر” مع استخدام هاشتاغ : #حريتهم_حقهم.

3-إرسل للصحف في بلدك ومدينتك بمعلومات عن باسل خرطبيل مطالبا بالكشف عن مصيره، والضغط على الحكومة السورية للإفراج عنه.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *