نبيل رجب سجين شهرسبتمبر

nabeel IDبروفايل سجين شهر ايلول/سبتمبر نبيل رجب

الاسم: نبيل رجب

المهنة: ناشط حقوقي

البلد: البحرين

السن: 52 عاما حيث ولد في 01 سبتمبر/ايلول 1964

الوضع الحالي: معتقل منذ 13 يونيو/حزيران 2016 بتهمة محاولة تشويه سمعة البحرين

نبيل رجب هو ناشط حقوقي بحريني ورئيس مركز البحرين لحقوق الانسان، والمدير المؤسس لمركز الخليج لحقوق الانسان، كما يشغل منصب نائب الأمين العام للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان. في يوم 13 يونيو/حزيران عام 2016 داهم الأمن البحريني منزل نبيل رجب واعتقله بتهمة “نشر أخبار كاذبة وشائعات حول الوضع الداخلي في محاولة لتشويه سمعة البحرين”، وهي تهمة ترتبط بتصريحات قدمها رجب خلال مقابلات تلفزيونية في أوائل 2015 و 2016. ومنذ اعتقاله يقبع رجب في الحبس الانفرادي وقد يواجه احكاما تصل الى السجن 15 عاما.

وفي يوم 26 يونيو/حزيران  2016، أبلغ محامي نبيل رجب بأن التهم الموجهة ضد نبيل حول حرية الرأي والتعبير سابقا قد أحيلت إلى المحكمة، ومنها تهمة “نشر الشائعات في زمن الحرب” و “إهانة هيئة نظامية”، وهي تهم وجهت لأول مرة ضده في أبريل/نيسان 2015، بعد أن نشر رجب مجموعة من التغريدات انتقد فيها التعذيب على نطاق واسع في السجون البحرينية، والتكاليف الإنسانية للحرب في اليمن، لكنها عُلقت بعد الافراج عنه بعفو ملكي خلال شهر رمضان بعد ان قضى عقوبة سجن لمدة ستة أشهر ومنع على اثرها من السفر. وتتواصل هذه الاتهامات بالإضافة إلى التهم الجديدة. وقد تم تأجيل جلسة الإستماع لرجب مرتين، اما الجلسة المقبلة فتأتي في 5 سبتمبر/ايلول 2016.

ويواجه رجب حالة صحية صعبة، اذ انه يعاني من حصى في المرارة والتهابات جلدية، وقد رفضت السلطات تأمين العلاج له. وبعد 15 يوما من الحبس الانفرادي، نقل رجب الى المستشفى العسكري بسبب معاناة من مشاكل في القلب لم يسبق لها مثيل. ووفقا لعائلته، بدأ نبيل يعاني من عدم انتظام ضربات القلب ونقل إلى وحدة العناية التاجية في المستشفى العسكري، حيث كان يعالج لفترة وجيزة، وعاد إلى الحبس الانفرادي على الفور بعد ذلك. وقد أكدت زوجته سمية رجب في تصريح صحافي ان “العائلة طرحت المخاوف الشديدة لديها حول آثار الحبس الانفرادي على صحة نبيل على السلطات، خصوصا انه بدأ يعاني من مشاكل في القلب قبل اعتقاله، لكن تم تجاهلها. زوجي مدافع عن حقوق الإنسان ولا يستحق هذه المعاملة”.

يذكر ان نبيل رجب بدأ نشاطه الحقوقي مع بداية الحراك البحريني في تسعينيات القرن الماضي، ومع قيام الثورة البحرينية في 2011 اصبح رجب أحد أشهر النشطاء العرب على الإنترنت، إذ يتابعه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أكثر من 320 ألف متابع. ومنذ الربيع العربي عام 2011، تعرض رجب ولمرات عديدة للمقاضاة، كما اعتقل مراراً وتكراراً خلال عام 2012، وقضى سنتين في السجن بين عامي 2012 و2014 بتهمة “تنظيم احتجاجات غير مرخصة”.

 بعد الإفراج عنه في عام 2014، قام رجب بجولة مدافعة الى أوروبا، اذ زار في سبتمبر/أيلول من نفس العام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، والبرلمان الأوروبي في بروكسل، وبعض العواصم الأوروبية. كما شارك في الدورة السابعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان.

ماذا تستطيع أن تفعل:

1- يمكنك إرسال بريد الكتروني الى ديوان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء البحريني على البريد الالكتروني: [email protected]

أو الاتصال على الأرقام: 17200000 – 17200000 ، مطالبا رئيس الوزراء بالإفراج عن المدافع الحقوقي نبيل رجب.

2- يمكنك الكتابة إلي وزارة العدل والشؤون الإسلامية البحرينية علي العنوان التالي: ص.ب: 450، المنامة ، المنطقة الدبلوماسية ، مملكة البحرين، أو الاتصال بالهاتف على الأرقام : 17513000 – فاكس: 17536343 ،

تواصل مع وزارة العدل من خلال الصفحة: http://www.moj.gov.bh/default76a7.html?action=category&ID=159

مطالبا وزارة العدل بالإفراج عن المدافع الحقوقي نبيل رجب.

3 – ارسل بريد الي مجلس الشورى علي البريد الألكتروني: [email protected]

مطالبا مجلس الشورى بالإفراج عن المدافع الحقوقي نبيل رجب.

4- اكتب للمقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان في الامم المتحدة: [email protected]-urgent

5- شارك صور ومعلومات عن الحقوقي نبيل رجب على صفحتك على فايسبوك وتويتر

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *