حملة “حريتهم حقهم” تعلن الدكتور محمد فهد القحطاني سجين شهر أكتوبر/ تشرين الاول 2016

%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%81%d9%87%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%ad%d8%b7%d8%a7%d9%86%d9%8a-2بروفايل سجين أكتوبر 2016

الاسم: محمد فهد القحطاني

المهنة: أستاذ الاقتصاد في المعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية السعودية

البلد: السعودية

السن: 49

الوضع الحالي: يقضي سنته الرابعة في سجن الحائر لنشاطه في الدفاع عن حقوق الإنسان.

الدكتور محمد فهد القحطاني مفكر وكاتب وناشط حقوقي وسياسي، كتب في العديد من الصحف السعودية، اختارته مجلة “فورين بولسي” ضمن أبرز مائة مفكر في العالم في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

حصل القحطاني على الدكتوراه من جامعة إنديانا الأمريكية وعمل كأستاذ للاقتصاد في المعهد الدبلوماسي التابع لوزارة الخارجية السعودية.

بدأ القحطاني نشاطه الحقوقي بالمشاركة في توقيع بيان ُوجه للملك عبد الله بن عبد العزيز يدين المحاكمات السرية للمتهمين بالإرهاب، ونُشر في 13 مايو/آيار 2009م، وفي شهر أكتوبر/تشرين الاول من نفس العام  وقع القحطاني على البيان التأسيسي لجمعية الحقوق المدنية والسياسية  (حسم) في السعودية ، وهي جمعية تهدف إلى التوعية بحقوق الإنسان، وسبق ان دعت الجمعية ملك السعودية إلى تشكيل برلمان منتخب بصلاحيات أكبر تمكنه من حساب المسؤولين.

وكان ضمن فريق الجمعية في الدفاع عن عدة ناشطين حقوقيين وسياسيين وكان عضو في فريق الدفاع عن الدكتور عبد الله الحامد، وبينما كان يحضر إجراءات المحاكمة بوصفه عضواً في فريق الدفاع صدر أمر بمثوله أمام المحكمة ذاتها ليواجه قائمة كبيرة من الاتهامات.

ومثل القحطاني أمام المحكمة الجزائية في الرياض لعدة جلسات، شابها العديد من الانتهاكات والخروقات القانونية، من أبرزها الإخلال بمبدأ علانية المحاكمة، فضلاً عن انتداب محققين من المباحث الجنائية للتحقيق بدلًا من قضاة التحقيق.

وقضت المحكمة في 9 مارس/آذار 2013، بسجن الدكتور محمد فهد القحطاني 10 سنوات ومنعه من السفر 10 سنوات أخرى، وواجه فيها إحدى عشرة تهمة كلها متعلقة بنشاطه في حقوق الإنسان منها: المشاركة في تأسيس جمعية غير مرخصة، والسعي إلى “تقويض سياسات الدولة، وتقديم معلومات زائفة عن السعودية لآليات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان، وتحريض المنظمات الدولية على المملكة والاشتراك في جمعية غير مرخصة”، كما قضت المحكمة بحل جمعية الحقوق المدنية والسياسية “حسم” ومصادرة أموالها.

واعتقلت السلطات السعودية الدكتور محمد فهد القحطاني في المحكمة وفور النطق بالحكم، وقبل المصادقة عليه من محكمة الاستئناف، ويقضي حاليا سنته الرابعة في سجن الحائر الجنائي بمدينة الرياض، حيث قضى حتى الآن ما يزيد عن 1300 يوم.

السيرة الذاتية للدكتور محمد فهد القحطاني، لا ترسم فقط صورة مفكر وأكاديمي سعودي يعد من أبرز مائة مفكر في العالم، ولكنها ترسم أيضا ملامح حراك الإصلاح السياسي في السعودية وحلم مجموعة من دعاة الإصلاح في بناء دولة ديموقراطية وبرلمان منتخب يراقب ويحاسب السلطة التنفيذية، ونهاية جمعية الحقوق المدنية والسياسية “حسم”.

ماذا تستطيع أن تفعل:

1- أكتب للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل السعودية ،عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ” [email protected] وطالبه بالإفراج عن الدكتور محمد فهد القحطاني.

2- أكتب شكوى للديوان الملكي على موقع الديوان الملكي السعودي:

https://tawasol.royalcourt.gov.sa/

3- أكتب إلى الديوان الملكي السعودي

الرمز البريدي: 11111 الهاتف: 00966114822222 المدينة : الرياض

4- أكتب للمقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان في الأمم المتحدة

[email protected]

5- أنشر صور الدكتور محمد فهد القحطاني ومعلومات عنه على حسابك في “فايسبوك” و”تويتر” مع استخدام هاشتاغ : #حريتهم_حقهم.

6- إرسل للصحف في بلدك ومدينتك بمعلومات عن الدكتور محمد فهد القحطاني ، والحكم الباطل الصادر ضده.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *