بيرام..سبارتكوس

الاسم : بيرام ولد الداه ولد اعبيدى

الدولة موريتانيا

النشاط : ضد الرق, زعيم مبادرة حركة انبعاث الحركة الانعتاقية (إيرا)

الحالة الاجتماعية : متزوج وأب

تاريخ الاعتقال 29/4/2012

الوضع الحالى : محبوس احتياطياً

لا يعلم الكثيرون أن موريتانيا من البلاد التى لا تزال تسمح بنظام الرق, بيرام ولد الداه ولد اعبيديهو أحد أهم العاملين على التخلص من هذا النظام, حيث أنه زعيم مبادرة حركة انبعاث الحركة الانعتاقية (إيرا), والتى تعمل من أجل القضاء على العبودية فى البلاد, ويستغل بيرامعلمه الجيد بأحكام الفقه الإسلامى فى 

تفنيد ادعاءات أنصار الرق, ودحض حججهم.

في يناير 2011، صدر بحق بيراموخمسة من أعضاء الحركة الانعتاقية أحكاماً بزعم إهانتهم ضابط شرطة خلال مظاهرة نظمت ضد حالة استرقاق. و كانت الحركة الانعتاقية قد قدمت طلباً للتسجيل في حزيران/ يونيو 2010، ولكنها لم تتلق أي رد من قبل السلطات.

تم اعتقال بيرام“, وعشرة من الحركة الانعتاقية فى التاسع والعشرين من أبريل من العام الحالى 2012, على خلفية قيامه بإحراق كتب إسلامية, يتم استخدامها فى تبرير الرق,وتم إحراق الكتب أثناء صلاة الجمعة يوم الثامن و العشرين من نيسان/ أبريل 2012 في مكان عام في حى الرياض، وهو ضاحية من ضواحى 

نواكشوط.

قبل هذه الواقعة، تأكد بيرم ولد الداه ولد اعبيدي من رفع الصفحات التي تتضمن إشارة إلى القرآن الكريم و اسم الله والنبي محمد من الكتب بحيث لا تتعرض للإحراق,وحضر أنصار الحركة الانعتاقية والصحافيون الحدث, وأبلغت أجهزة الأمنيوم التاسع والعشرين منأبريل 2012، اقتحمت وحدة كبيرة من الشرطة منزل بيرام“, حيث كان العشرات من أنصاره وأقاربه قد تجمعوا، و عمدت إلى تفريقهم بالغاز المسيل للدموع، اعتقلت المدافع عن حقوق الإنسان. كما صادرت الشرطة هاتفه النقَّال الذي حصلوا منه على تفاصيل حول المكالمات التي قام بها مؤخرا، و قاموا بمزيد من الاعتقالات. وعلى الرغم من أن مكان احتجازه لا يزال مجهولا، يعتقد أن بيراميمكن أن يكون محتجزاً لدى مديرية أمن الدولة.

يوم الثاني من 2012، مثل بيراموعدد من أنصار وأعضاء الحركة الانعتاقية أمام قاضي التح

قيق الذي اتهمهم بـ تهديد أمن الدولة“. وهى تهمة تصل 

عقوبتها للإعدام أو السجن المؤبد, ولم يسمح لهم بمقابلة محاميهم أو عائلاتهم.

فى الثالث منمايو 2012، أصدر اجتماع لمجلس الوزراء ترأسه الرئيس محمد ولد عبد العزيز بيانا يصف ما فعله

 

بيرامبالعمل حقير، وحذر من عقوبات شديدة ضد مرتكبي مثل هذا الفعل. ويومي الثالث و الرابع من مايو 2012، نظمت احتجاجات عامة تدعم إدانة الحكومة لبيراموالحركة الانعتاقية، و وصفوها بأنها تجديف“, و طالب المحتجون علناً بإيقاع عقوبة الإعدام بأعضاء الحركة الانعتاقية عقاباً على ما اقترفوه,كما أبرز الإعلام الحكومى الواقعة, و بث صواً للكتب المحترقة.

وجهت النيابة لكافة المشمولين في الملف تهماً عديدة من بينها : المساس بالقيم الأساسية للمجتمع بدافع التعصب العنصرى والعرقى، والانتساب لجمعية غير مرخصة، وانتهاك حرمات الله، وارتكاب أفعال مخلة بالحياء والقيم الإنسانية، ومقاومة القوة العمومية”. وزادت عليها في حق بيرام“, تهمة “الخروج على الملة”.

حالياً, يعانى بيراممن مشاكل صحية عديدة, كما تعرضت زوجته ليلى بنت أحمطللاحتجاز, هى وأطفالها الصغار, أثناء توجههم لزيارة بيرام فى السجن المركزى بنواكوط, ولا يزال بيرامرهين الحبس الاحتياطى بأمر من السلطات حيث لم يصدر بحقه حتى الآن أي حكم قضائي يدينه.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *