التاقي المشظوفي

الاسم: التاقي المشظوفي

تاريخ الميلاد: 1985

الدولة: المغرب – الصحراء الغربية – العيون

المهنة: عضو اللجنة التنظيمية للجنة أكديم إزيك

النشاط: ناشط حقوقي في مجال الدفاع عن حقوق الصحراويين

الوضع الحالي: قابع بسجن سلا 2، دون تحديد مدة الحبس.

“التاقي المشظوفي” أحد نشطاء الدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وحركة “أكديم إزيك”، خدم في صفوف الجيش المغربي لعامين قبل أن يتم طرده منه. تعرض للعديد من المضايقات على يد السلطات المغربية.

قامت السلطات المغربية باعتقاله في 8 نوفمبر 2010 م، على خلفة مشاركته في ملحمة “أكديم إزيك” ضمن مجموعة أسود ملحمة “أكديم إزيك”، حيث قام الجيش المغربي بتفكيك مخيم “أكديم إزيك” عقب الهجوم عليه، في نفس اليوم، كما قامت عناصر من الجيش المغربي كذا الشرطة المغربية باعتقال المشظوفي، حيث ظل رهن الاحتجاز لدى قوات الدرك لمدة سته أيام تعرض فها للتعذيب، والضرب وظل بها معصوب العينين، كما تم صب مياه التبول عليه، وتدهورت حالته الصحية إلى أن تم نقله إلى المستشفى العسكري، بعد مماطلة السلطات المعنية في هذا الشأن.

جدير بالذكر، أن “المشظوفي” ظل رهن الاحتجاز دون محاكمة ودون توجيه أية اتهامات إليه، لمدة عامين، وقد قامت السلطات المغربية، في 12 يناير 2012 م، بتأجيل مثول “المشظوفي” للمحاكمة التي كان مقررا إقامتها في 13 يناير 2012 م، إلى أجل غير مسمى، كما قامت بتأجيل جلستها المزمع إقامتها في 24 أكتوبر 2012 م، إلى أجل غير مسمى.

وفي 31 ديسمبر 2012 م، حدت السلطات المغربية الأول من فبراير 2013 من موعدا لتقديم “المشظوفي” للمحاكمة العسكرية.

وفي 18 يناير 2013 م، قام أحد ضباط الشرطة بالتحرش بـ “المشظوفي” ومضايقته أثناء الزيارة التي كانت عائلته قد قامت بها إليه، حيث تم الاعتداء عليها لفظيا.

في 1 فبراير 2013 ، قضت المحكمة العسكرية بالرباط، بتأجيل النظر في القضية إلى 8 فبراير 2013، وذلك بناء على طلب الدفاع لإعداد الدفاع واستدعاء الشهود، بالإضافة إلى تغيب حضور بعض المحامين، وإصرار المتهمين على وجوب حضورهم.

وفي 15 فبراير 2013، استمعت المحكمة لمرافعات دفاع المتهمين المحكمة مناقشة ملف المتهمين، حيث قررت إعطاء الكلمة الأخيرة للمتهمين يوم السبت 16 فبراير 2013.

وفي 16 فبراير 2013، أدرجت المحكمة قضية معتقلي أكديم إزيك في المداولة.

 

جدير بالذكر، أن ألافًا من المواطنين الصحراويين قد قاموا في خريف 2010 م، بإنشاء مخيم “أكديم إزيك” بمدينة العيون بالصحراء الغربية، للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية والتنموية، الأمر الذي استقبلته السلطات المغربية بمزيد من القمع حيث دمرت المخيم واعتقلت نشطائه.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *