هشام منصوري

hicham_mansouri

الاسم: هشام منصوري

المهنة : صحفي

البلد : المملكة المغربية

الوضع الحالي : سجين رأي رقم 309 سجن الزاكي بسلا

هشام منصوري هو صحفي ومدافع عن حقوق الإنسان وناشط بحركة 20 فبراير، ويعمل منصوري كمدير للمشاريع في الجمعية المغربية للصحافة الاستقصائية(AMIJ) ، التي تهدف لتعزيز حرية التعبير والحق في المعلومات، وحماية الصحفيين، وتشجيع التحقيقات الصحفية.

تعرض منصوري للضرب من قبل رجلين في 24 سبتمبر 2014، بعد دقائق من اجتماعه بزميله المدافع عن حقوق الإنسان السيد “ماتي منجيب”، ولم يَقُم المهاجمون بسرقة أي من متعلقاته، وهو ما يرجح ان يكون الهجوم بسبب نشاطه في المجال الحقوقي، وتقدم ببلاغ في واقعة الاعتداء عليه ولكن الشرطة لم تكلف نفسها عناء البحث عن المتورطين ومتابعتهم

وداهمت قوة من 10 أشخاص بزي مدني منزل هشام منصوري بحي أكدال بالرباط في 17 من مارس 2015، وحطموا باب منزله دون أن يكشفوا عن هوياتهم ، ودون أن يقدموا أي إذن قانوني بالتفتيش وقاموا بالاعتداء البدني عليه، وتجريده من ملابسه واقتياده إلى ولاية أمن الرباط.

وتم تقديمه إلى المحكمة الابتدائية بالرباط يوم 26 مارس 2015، بالاعتماد علي محضر مفبرك ومحاكمة تفتقر لشروط العدالة، بتهمة “إعداد وكر للدعارة”، في حملة الغرض منها المساس بشرفه وسمعته.

وأصدرت محكمة الرباط في 30 مارس 2015، حكما بسجن هشام منصوري، لمدة 10 أشهر وغرامة مالية قدرها 40 الف درهم بـ 4057 دولاراً بتهمة “الزنا”.

وقد دخل منصوري في إضراب عن الطعام في 7 إبريل 2015، احتجاجا علي الظلم الواقع عليه، بينما قررت وزارة التربية الوطنية فصل المنصوري من العمل بشكل نهائي في 14 إبريل 2015، بسبب انقطاعه عن العمل منذ 9 يناير 2015.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *