أوروبا| تقرير صادم: 18 ألف مهاجرًا قاصرًا مختفي

تقرير صادم صادر عن منظمة أوروبية متخصصة بالصحافة الاستقصائية، يشير إلى أنه بين عامي 2018 و2020، فقد نحو 18 ألف مهاجر قاصر غير مصحوب بذويه في عدد من الدول الأوروبية. معدو التقرير أشاروا إلى أن هناك دول لم تستجب لطلباتهم بشأن أعداد المهاجرين القاصرين لديها، وبالتالي هم يرجحون أن تكون الأرقام أعلى من ذلك بكثير، أصدرت منظمة “لوست إن يوروب” (Lost in Europe) المتخصصة بالصحافة الاستقصائية تقريرا حول أعداد المهاجرين القاصرين الواصلين إلى أوروبا بين عامي 2018 و2020، الذين اختفوا دون أثر. ووفقا للمنظمة العاملة في سبع دول، فإن الأرقام التي توصلت إليها تدق ناقوس الخطر حيال مصير هؤلاء القاصرين، خاصة وأن السلطات المعنية لا تعلم شيئا عن أماكنهم وظروفهم الحالية ، التقرير تحدث عن 18 ألف قاصر من المغرب والجزائر وإريتريا وغينيا وأفغانستان فقد أثرهم، 90% منهم من الذكور، وحوالي واحد من كل ستة أصغر من 15 عاما، أي ما يعادل 17 طفل يوميا ، وحسب الأرقام، اختفى ما يقرب من ثمانية آلاف قاصر مغربي خلال السنوات الثلاث الماضية، معظمهم في إسبانيا، و1,460 من الجزائر، و1,171 من إريتريا، و1,116 من غينيا، و952 من أفغانستان، و822 من تونس.

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *