وقفة احتجاجية في الكويت بعد مقتل سيدة في وضح النهار

قسم : أخبار, تقارير

نظم نحو 150 شخص وقفة احتجاجية مطالبين فيها بالامان وحماية النساء بعد خطف ومقتل سيدة في وضح النهار 

وتعود أحداث القضية لشهر رمضان الماضي حيث تم خطف وقتل فرح أكبر (نحو 30 عاما) التي تعمل مدرسة وزوجة وأم لطفلين علي يد أحد الأشخاص الذي طارد فرح في البداية مؤكدا إعجابه وحبه لها ورغم ان الضحية متزوجة وام لطفلين إلا أن الجاني  قال إنه يريد أن يتزوجها وأخذ يطاردها مرات عدة حتى قررت أن تقدم ضده شكوى تم حبسه على اثرها احتياطيا، ثم أخلي سبيله على ذمة القضية.

وعقب خروجه بدأ يهددها بهدف الضغط عليها من أجل التنازل عن القضايا فلجأت فرح للشرطة مرة أخرى وتم تسجيل قضية شروع في القتل ضده بعد أن حاول دهسها بالسيارة. وتم حبسه لمدة عشرة أيام ثم أخلي سبيله على ذمة القضية.

وفي في يوم وقوع الجريمة تتبع الجاني ضحيته التي كانت تقود سيارتها “وقام بإجبارها على التوقف وقاد سيارتها بدلا منها تحت تهديد سكين كان يحمله ثم طعنها و رماها في إحدى المستشفيات وهرب

وقد أثارت الواقعة غضب الكويتيات بسبب احساسهم بعدم الأمان وخلال الوقفة الاحتجاجية رفعت المتظاهرات لافتات كتب عليها “أنا الضحية القادمة” و”العدالة لفرح حمزة أكبر” و “من أمن العقوبة أساء الأدب” و”كلنا فرح أكبر” و”لازم نموت قدامكم علشان تسمعون؟!

Leave a Reply

Your email address will not be published.