الشرقية للدخان تؤجل حسم ملف حقوق العمال بعد إغلاق مصنعي الإسكندرية ومنوف

قسم : أخبار, عمالية

أعلنت شركة الشرقية للدخان إغلاق مصنعين في إسكندرية ومنوف وتحويل العمال على فرع أكتوبر أو تقديم استقالتهم .
وكشفت مصادر من اللجنة النقابية للشركة عن تأخير الشركة حسم موقف عمال المصنعين اللذين تم إغلاقهما مؤخرا بعد تأجيل الاجتماع مع اللجنة الذي كان مقرر له الخميس الماضي.
وأشارت المصادر إدارة الشركة تؤخر لقاء أعضاء اللجنة حيث فوجئنا بتأجيل الاجتماع بين اللجنة النقابية وإدارة الشركة.
وأشارت إلى أن إدارة شركة الشرقية للدخان فرضت على العمال بعد إغلاق مصنعي منوف والإسكندرية إما الحضور إلى مصنع أكتوبر أو الاستقالة.
كما أشارت إلى أن مصنع الإسكندرية لإنتاج السجائر ينتج حجم هائل من إنتاج الشركة من السجائر حيث لم يكن هناك أي داعي لإغلاق المصنع وفرض المعاناة على العمال.
وأكدت على أن قرارات مجلس الإدارة الحالي ليست في الصالح العام وغير موفقة على عكس المجلس السابق الذي كان يراعي حقوق العمال وأعمال الشركة.
وقالت المصادر إن الشركة كان يعمل بها عدد عمال بين 13-14 ألف عامل، لكن هذا العدد تراجع منذ بداية العام الماضي، مع قرارات تخفيض حضور العمالة بسبب الجائحة، بنحو ألف عامل، بإعطاء إجازات بنصف الأجر للعمال وأصحاب الأمراض المزمنة.
وكانت شركة الشرقية للدخان قد أعلنت في وقت سابق عن ارتفاع مبيعاتها السنوية شاملة الضرائب إلى 64 مليار جنيه خلال العام المالي المنتهي في يونيو 2021 مقارنة بمبيعات سنوية سابقة بلغت 55 مليار جنيه.
وكشفت نتائج الشركة، عن ارتفاع صافي المبيعات دون الضرائب إلى 16 مليار جنيه خلال العام، مُقارنة بمبيعات سنوية سابقة، بقيمة 14.4 مليار جنيه، وارتفع صافي ربح الشركة إلى 4.2 مليار جنيه خلال العام المالي المُشار إليه، مُقارنة بصافي ربح قدره 3.7 مليار جنيه خلال العام السابق.
وتنتج الشركة منتجات السجائر وتبغ الغليون والسيجار والمعسل، وتبلغ حصتها السوقية 70%، مقابل 30% للشركات الأجنبية الأخرى.
فلماذا يتم تأخير اجتماعات حسم مصير العمال الذين يعدون العنصر الأساسي في زيادة إنتاج الشركة ؟ وهل سيتم تهميش العمال ؟ وكيف يتم تحويل عمال الشركة بالإسكندرية و منوف إلى مصنع أكتوبر الذي يكون بعيد عن أماكن سكن العمال ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.