مصر| مياه الأمطار تتسبب في انهيار عقار بالإسكندرية

قسم : أخبار, تحت الضوء

تسببت نوة الأمطار الشديدة التى هبت على مدينة الإسكندرية الي ميل شديد للعقار الكائن بـ 140 شارع الأميرية مع النصرية بمنطقة كوم الشقافة بكرموز التابع لحي غرب والمكون من 12 دوراً ويقطنه 12 أسرة.

 وأصدرت الإدارة الهندسية بالحى قراراً بإخلائه من السكان فوراً حفاظاً على الأرواح، إلا أن السكان افترشوا الشارع لعدم وجود سكن بديل يأويهم.


وأكد أحمد حمودة صاحب مقهى أسفل العقار أن سبب ميل العقار هي عمليات حفر كانت تتم أسفل عدد من العقارات المجاورة بحثًا عن الآثار خاصة أن منطقة كوم الشقافة من المناطق الأثرية، وأن تلك الأعمال بدأت منذ عام، وهى التي أدت إلى هبوط في التربة أسفل العقار وبدأ العقار يميل وظهور تشققات فى الحوائط وكسر بالأعمدة الخرسانية.

على الجانب الآخر أوضحت سحر شعبان رئيس حي غرب، أن العقار تم بناؤه عام 2014م وكان مكوناً من 10 أدوار، ثم قام مالك العقار عام 2017م ببناء عدد 2 أدوار بالمخالفة للقانون، وعدم الأخذ في الاعتبار السلامة الإنشائية، وأنه منذ عام حدث ميل للعقار بمقدار 20سم، وأصدر الحي قرارًا بإخلاء العقار لأنه يمثل خطورة داهمه، إلا أن السكان رفضوا تنفيذ ذلك، وقاموا بالمكوث بالعقار علي مسئوليتهم الشخصية، ولم يقوموا بأي إجراءات جادة لإصلاح العقار، وأضافت أنه حدث ميل شديد للعقار دون سابق إنذار ليصل الميل إلي 50 سم وتصدع في أرضية العقار، الأمر الذي دعا إلي التدخل الفوري والإخلاء الجبري للسكان حفاظاً علي أرواحهم وحماية المنازل المحيطة.  

وأكدت المحافظة في بيان صادر عنها  مسبقا أن قرار الإخلاء جاء بناء على قرار اللجنة الهندسية التي أمر اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية بتشكيلها فورًا من كلية الهندسة جامعة الإسكندرية، والتي انتقلت على الفور إلى العقار، حيث تبين أن العقار يمثل خطورة داهمه على أرواح المواطنين وأوصت بالإزالة الفورية له.

وكلف المحافظ مديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية بتقديم كافة المساعدات لسكان العقار، وفقًا للإجراءات العاجلة التي تتخذها وزارة التضامن الاجتماعي في مثل تلك الحالات، كما كلف المحافظ بسرعة فحص العقارات المحيطة بالعقار المائل لتحديد موقفها الهندسي وعدم تأثرها.

وأخلت مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، مدرسة كرموز الإعدادية بنات، وذلك حفاظا على حياة الطالبات والمعلمين والعاملين، لقربها من عقار كوم الشقافة المائل.

ووزعت مديرية التربية والتعليم الطالبات على مدرسة أخرى مجاورة، لحين تنفيذ قرار المحافظ بهدم العقار المائل، وفحص العقارات المجاورة له للتأكد من سلامتها. 

Leave a Reply

Your email address will not be published.