مصر| لليوم الثاني استمرار اعتصام عمال كفر الدوار وسط نفي الحكومة بتسريحهم ونقل الشركة

تصاعد اعتصام عمال شركة مصر للغزل والنسيج بكفر الدوار الذي دخل يومه الثاني، بعد انضمام عمال الوردية الثالثة للاعتصام، والبالغ عددهم 4500 عامل ، اعتراضا على تصفية الشركة وتسريحهم ، تمهيدا لهدمها بغرض تنفيذ مشروع سكني لتعويض المتضررين من قرارات الإزالة الخاصة بمشروع محور المحمودية.

ونظم العمال مسيرات داخل أسوار الشركة، مرددين هتافات “مش هنمشي”، “بالطول بالعرض مش هنسيب الأرض”، ومع بداية دخول الوردية الثالثة من عمال الشركة قام العمال برفع نعش رمزي، ورددوا هتافات “لا إله إلا الله” وقاموا بمسيرة بمحيط الاعتصام، وعند نهاية أسور الشركة أدوا صلاة الجنازة.

ووجه بعض العاملين أصابع الاتهام إلى إدارة الشركة باعتبارها مسئولة عن الوضع السيئ الذي وصلت إليه، واتهموهم كذلك بالإهمال المتعمد لتخريب الشركة، وأضافوا أن مجلس الإدارة يقوم ببيع الماكينات بعد تكهينها حيث يتم بيعها “كخرده” بعد أن يتم فك الماكينات وبيعها معدن بالكيلو ليتم شرائها واستخدامها من قبل مصانع خاصة.

علي جانب أخر نفت ادارة شركة مصر للغزل والنسيج بكفر الدوار بالبحيرة، ما تردد من أنباء عن تسريح العمال ومنحهم إجازة لمدة 3 أشهر، مؤكدة أنه سيتم تشغيل مصنع رقم 4 للغزل والنسيج، بكامل طاقته ونقل الماكينات الصالحة للتشغيل من المصانع الأخرى إليه، وذلك بهدف استيعاب جميع العاملين بقطاع الغزل والنسيج.
وأكدت إدارة الشركة، استمرار العمل بمصنع صباغي البيضا بأقصى طاقة ممكنة، وأن ما يتردد من أنباء هو محض شائعات مغرضه.
وطالبت إدارة شركة مصر للغزل والنسيج بكفر الدوار، كافة العاملين بعدم الانسياق وراء من لا يريدون الخير للشركة، وعدم الاستماع إلى أي معلومات غير رسمية.

فيما قالت وزارة قطاع الأعمال العام في بيان اليوم الأحد إن شركة مصر للغزل والنسيج وصباغى البيضا بكفر الدوار – إحدى شركاتها التابعة – مدرجة ضمن خطة تطوير شاملة تتضمن النقل من موقعها الحالي إلى موقع الشركة بمنطقة البيضا والتي تبعد عن الموقع الحالي بمسافة 3 كم فقط بكفر الدوار أيضا، وأوضح البيان أنه تم التعاقد على توريد ماكينات ومعدات حديثة مع كبرى موردي الآلات من سويسرا وألمانيا وايطاليا، وستصل إلى موقع المصانع الجديدة بالبيضا خلال النصف الثاني من عام 2021 مع إجراء عملية دمج للموقعين والاستغناء عن الموقع الحالي بكفر الدوار .

واستجابة لخطط التطوير التي تقوم بها الدولة لإنشاء مشروعات سكنية بديلة للعشوائيات، فأنه رؤي التبكير في عملية إغلاق المصانع الموجودة في كفر الدوار لتنفيذ هذه المشروعات التي تتواكب مع تطوير محور المحمودية في المنطقة الواقعة بمحافظة البحيرة، وقالت الوزارة انه “وبناء عليه فقد تقرر غلق مصانع الشركة في موقعها الحالي بكفر الدوار لمدة 9 شهور بدءا من الآن ولحين الانتهاء من الإنشاءات الجديدة بموقع الشركة في البيضا ونقل العاملين من الموقع الحالي بكفر الدوار إلى موقع الشركة بالبيضا بنفس أوضاعهم الوظيفية والمالية”، وأكد البيان أن عملية نقل العاملين والمصانع لن تمس المدينة السكنية للعاملين بالشركة، وسيتم تسليم أراضي المصانع المقرر إغلاقها إلى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لتنفيذ مشروعات التطوير التي ستقام على أراضي تلك المصانع لتنمية وتطوير المنطقة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *