مصر| شركة مصر للألومنيوم: جاري احتواء اعتصام العمال

قالت شركة مصر للألومنيوم، إن اعتصام العاملين بالشركة يأتي للمطالبة بصرف الأرباح، وانه يجري احتواء الاعتصام والتفاوض معهم،  أن الاعتصام لم يؤثر على سير العملية الإنتاجية والعمل مستمر إلا في التأخير في سحب المعدن، ولا توجد خسائر.
ووفقا للبيان الصادر عن الشركة اليوم حققت شركة مصر للألمونيوم خسارة بلغت 150.9 مليون جنيه منذ بداية يوليو 2020 حتى نهاية سبتمبر 2020، مقابل 277.8 مليون جنيه خسائر خلال الفترة المقارنة من العام المالي المقارن،
وحققت الشركة خلال الربع الأول من العام المالي، إيرادات بلغت 2.18 مليار جنيه، مقابل 1.89 مليار جنيه إيرادات في الربع المقارن من العام المالي الماضي.

علي جانب أخر أوضح المهندس محمد السعداوي رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، أن شركة مصر للألومنيوم بنجع حمادي تعد إحدى أكبر الشركات في محفظة الشركة القابضة، حيث يبلغ رأس مالها  1.6 مليار جنيه، وقد حققت الشركة نجاحات متكررة فهى واحدة من أكثر شركات قطاع الأعمال العام ربحًا وكذلك أحد أكبر الشركات من حيث التصدير.

وأكد السعداوى، أن شركة مصر للألومنيوم في العام المالي الأخير قد حققت مجمل خسائر قدرها 2.1 مليار جنيه من النشاط الجاري وصافى خسائر قدرها 1.7 مليار جنيه خلال العام المالي 2019/2020 (أي ما يزيد عن رأس المال المدفوع) مقارنة بأرباح قدرها   571 مليون جنيه عن العام المالي السابق 2018 /2019.

وأشار إلى أن أسباب الخسائر ترجع إلى انهيار أسعار معدن الألومنيوم في أسواق وبورصات المعادن العالمية مما أدى إلى نقص إيرادات الشركة بمبلغ 2.4 مليار جنيه عن العام المالي السابق، علمًا بأن أسعار المعادن تتغير صعودًا وهبوطًا طبقًا لدورتها في الأسواق العالمية وزادت عليها ما ترتب من أثار جائحة كورونا في الأسواق العالمية، ومن أسباب تحقيق الخسائر أيضًا ارتفاع تكلفة الإنتاج بشركة مصر للألومنيوم نتيجة ارتفاع سعر توريد الطاقة الكهربائية مقارنة بمثيلاتها في المصاهر العالمية مما زاد التكلفة بمقدار 338 مليون جنيه عن العام المالي السابق.

وأضاف البيان الصادر اليوم عن الشركة القابضة ، أنه تم صرف 21 شهر للعاملين بقيمة 126.1 مليون جنيه تحملتها شركة مصر للألومنيوم كاملة (12 شهر دعم تطوير مؤقت بقيمة 69.1 مليون جنيه + 9 شهور حوافز جهود بقيمة 57.1 مليون جنيه) وذلك بخلاف مرتبات العاملين. 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *