أوروبا| 18292 حالة إختفاء لأطفال ومراهقين لاجئين

أكد تقرير نشرته شبكة أبحاث أوروبية “ضائعون في أوروبا” أن آلاف الأطفال غير المصحوبين بذوويهم تم تسجيلهم في عداد المفقودين، البيانات التي تم التوصل إليها كانت مشاركة بين مجموعة من شبكات أبحاث تضم عدة مؤسسات إعلامية، تم الإبلاغ عن 18292 حالة اختفاء لأطفال ومراهقين لاجئين غير مصحوبين بذوويهم بين عامي 2018 و2020. ووفقا لتحليل بيانات شبكة أبحاث في أوروبا، فإن هؤلاء المفقودين كانوا سابقا تحت رعاية الدول التي يعيشون فيها. ومعظم القاصرين المختفين من المغرب والجزائر وإريتريا حسبما أكدت شبكة الأبحاث “ضائعون في أوروبا” والتي تضم كلا من صحيفة “الغارديان” البريطانية وشركة البث الهولندية VPRO وشركة البث البلجيكية “دي ستاندارد” وشركة البث برلين. -براندنبورغ (RBB) ، وبحسب شبكة أنباء برلين براندنبورغ الألمانية، فإن مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية أبلغ عن حوالي 7806 حالة اختفاء في ألمانيا بين عامي 2018 و2020. معظمهم الحالات التي تم الإبلاغ عنها جاءت من أفغانستان ومن ثم المغرب والجزائر. من بين المختفين ظهر 7082 شابة وشاب، بينما بقي 724 في عداد المفقودين. وبحسب شبكة أخبار برلين براندنبورغ الألمانية، فإن دائرة مكافحة الجريمة الألمانية تصف هذه الأرقام بأنها تقريبية. انتقادات بعبارات حادة جاءت على لسان هولغر هوفمان المدير الإدراي الفيدرالي لصندوق الأطفال الألماني “حقيقة أن مكتب الشرطة الجنائية الفيدرالية يحاول عدم إظهار جميع المعلومات المتعلقة بأعداد الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذوويهم والشباب المفقودين هو أمر فاضح لأن الأمر يتعلق بحماية الأطفال” ، أشارت شبكة الأنباء الألمانية إلى وجود اختلافات كبيرة في الإحصائيات المتعلقة بتحليل بيانات شبكة أبحاث أوروبا. من هذه الاختلافات مثلا، أن دولاً مثل فرنسا والدنمارك ورومانيا لا تملك أي بيانات عن اللاجئين القاصرين غير المصحوبين بذوويهم ولا تفرق بلغاريا بين الأطفال والمراهقين المصحوبين وغير المصحوبين بذويهم.

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *