ضمن مشروع تطوير القاهرة الخديوية المحافظة تدرس إنشاء سوق حضاري في العتبة

قسم : أخبار

تدرس محافظة القاهرة بالتنسيق مع الجهات الرسمية الأخرى أكثر من مقترح بهدف القضاء على ظاهرة الباعة الجائلين كان من أهمها التخطيط لإنشاء سوق حضارية بمنطقة العتبة على غرار سوق الخميس بالمطرية ، ضمن مشروع تطوير القاهرة الخديوية.

وبحسب ما نشرته بعض الصحف فإن المشروع يشمل أيضا تطوير حديقة الأزبكية وميدان الأوبرا، ودراسة كيفية تحويل عدد من شوارع القاهرة للمشاة فقط وتخصيص عدد آخر للمشاة فى المساء وإعادة دراسة عرض الأرصفة وأثره على حركة السيارات بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور.

كما أن المقترحات تشمل مراجعة الموقف الأمني، وتحديد أماكن بديلة للباعة الجائلين بشكل متطور وحضاري يضمن انضمام الاقتصاد غير الرسمي إلى نظيره الرسمي.

يذكر أن وزارة التنمية المحلية وصندوق تطوير العشوائيات يخطط للانتهاء من تطوير 15 سوقا عشوائية قبل نهاية 2021، وذلك بعد استلامها 30 سوقا خلال الفترة الماضية، من إجمالي 1150 يتم العمل على تطويرها بتكلفة إجمالية تتجاوز 44 مليار جنيه مما يجعل سوق العتبة المزمع إنشاؤه هو جزء من مشروع شمولي و حضاري يهدف إلى القضاء على العشوائيات .

و يأتي ذكر العشوائيات دائما مع إثارة التساؤل لدى المواطن بمدى كون هذه الإجراءات تراعي التجار البسطاء الذين لا يملكون المبلغ الكافي لشراء محلات تجارية في تلك الأسواق الجديدة .

وقد ذكر محافظ القاهرة، اللواء خالد عبد العال، خلال كلمته، الأحد الماضي، أمام المجلس التنفيذي للمحافظة، ” إن البائع المتجول يستغل الأرصفة ويسرق التيارات الكهربائية ولا يسدد ضرائب، فهو (عبء على الدولة ) – كما يصفه المحافظ –” ،و يستطرد قائلاً : ” لذا نعمل على تطبيق القانون والحفاظ عل المظهر الحضاري لشوارع القاهرة” .

وأوضح أن الدولة تضخ استثمارات تصل إلى مليارات الجنيهات لتطوير المدن والقضاء على المظاهر العشوائية، لتحقيق التنمية المستدامة، لافتاً إلى أن المشروع يشمل توحيد لافتات المحلات بوسط المدينة من خلال النموذج الذى يعده جهاز التنسيق الحضاري، وسيتم التزام أصحاب المحلات به كما حدث بميدان التحرير.

وشدد على الحفاظ على واجهات المباني المميزة وإزالة جميع التشوهات التى لحقت بها وتنظيم لافتات المحال التجارية بأسلوب يتناسب مع الطابع العام للمنطقة، فضلاً عن إظهار المباني المميزة بمنطقة وسط القاهرة ليلاً عبر إضاءة واجهاتها بأسلوب يظهر عناصرها المميزة وطابعها المعماري المميز، ويضفى على المنطقة ليلاً بعدا جماليًا.

ونجحت محافظة القاهرة فى افتتاح سوق التونسي الحضرية لتحل محل 5 أسواق عشوائية فى منطقة البساتين، على مساحة 30 ألف متر وبتكلفة تجاوزت 300 مليون جنيه، وتضم 324 محلا تتراوح مساحاتها بين 35 و50 م2 مخصصة لنقل أنشطة السيراميك والموبيليا والأدوات الصحية، إضافة إلى 124 محلا سيضمها سوق الخردة

 

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.