النقل البري تقرر دمج شركات النقل ومصير مجهول ينتظر العمال

قسم : أخبار

قالت الشركة القابضة للنقل البري و البحري إنها تعمل على تنفيذ خطة دمج شركات النقل الثلاث و هم شرق الدلتا للنقل والسياحة، وغرب الدلتا للنقل والسياحة، وشركة الصعيد للنقل والسياحة تحت اسم شركة واحدة يحمل العلامة التجارية “إيجي باص” و لكن الشركة القابضة تواجه تحديا كبيرا يتعلق بإعادة هيكلة العمال.

و غيرت شركة الصعيد تعاملاتها بصفتها “إيجي باص” بدلا من شركة الصعيد ومن المقرر أن تصبح الشركة الأم فيما تنتظر الدمج الفعلي و ضم الشركتين الأخريين.

و قامت الشركة القابضة للنقل البحري و البري بطرح مناقصة لاختيار شريك لإدارة وتشغيل شركة نقل الركاب الجديدة “إيجي باص” و مدت فترة تلقي العروض حتى نهاية سبتمبر 2021 وفقا للموقع الرسمي للشركة.

وفي تصريحات صحفية سابقة، قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن الوزارة تستهدف تطوير الشركات من خلال تطبيق فكر القطاع الخاص، وميكنة الخدمات، واستغلال الأسطول الذي تمتلكه تلك الشركات.

وأكد الوزير، أن الدمج سيسهل التخطيط للشركات الثلاث بعدما تصبح شركة واحدة، كما سينظم حركة خطوط الرحلات.

جدير بالذكر أن عدد العمال في الشركات الثلاث يبلغ نحو 8 آلاف عامل و قالت المصادر إنه عند الدمج بين الشركات الثلاث , سيكون “إيجي باص” بحاجة إلى أقل من ثلث هذا العدد وهو ما يضع الشركة في تحد كبير في طريقة تخفيض العمالة.

فما المصير الذي ينتظر العمال وهل من العدل تسريح هذا الكم من العمال ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.