بعد تجدد إضراب عمال يونيفرسال هل ستجبر مصر إدارة المصنع بصرف أجور العمال بانتظام؟

قسم : أخبار, عمالية

أعلنت دار الخدمات النقابية دخول 2500 عامل من عمال يونيفرسال للأجهزة الكهربائية إضرابًا عن العمل احتجاجًا على عدم انتظام صرف أجورهم وصرفها مخفضة بنسبة 50% وعدم صرف الحوافز الشهرية والتعسف الإدارى مع العمال.

أكدت الدار في بيان لها أن الإدارة منذ فترة طويلة اعتادت على التأخر فى صرف الأجور وعدم صرفها كاملة فكانت تقوم بصرف نصف الأجر الشهرى فقط وعدم صرف الحوافز الشهرية وأن الإدارة خلال الفترة الأخيرة أصبحت تقوم بصرف الأجر على خمس أو ست مرات خلال الشهر وهو الأمر الذى لا يلبي الاحتياجات اليومية للعاملين وأسرهم هذا بالرغم من الانخفاض الكبير فى أعداد العاملين بالشركة نتيجة التصفية المستمرة للعمال والتى يحصلون بموجبها على نصف شهر عن كل عام من أعوام العمل بالشركة وهو أمر مخالف للقانون.

و كان قرابة 2000 عامل من عمال شركة يونيفرسال قد نظموا وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء الماضي بالمنطقة الصناعية بمدينة 6 أكتوبر ، احتجاجًا على عدم صرف أجور العمال لأكثر من شهرين، وتأخر صرف الحوافز لأكثر من أربعة أشهر، وتأخر بدلات طبيعة ومخاطر العمل لأكثر من 30 شهرًا ، و لم تستجيب الإدارة إلى مطالبهم بل إن إدارة شركة يونيفرسال لإنتاج أفران الغاز قد منحت إجازة إجبارية (شفهية) يومي الأربعاء والخميس للعمال لمنعهم من التظاهر. وفي الوقت نفسه دعا عمال الشركة للذهاب للشركة يوم الأحد المقبل على نفقتهم الخاصة عقب قرار الشركة بعدم تشغيل حافلات نقل العمال ومواصلة تظاهرهم حتى تحقيق مطالبهم.

وأشار العاملين إلى أن الأزمة ليست جديدة لكنها قديمة متجددة منذ عام 2019 ، ومنذ أن نظم العاملين إضرابًا عن العمل احتجاجًا على سياسة الإدارة فى صرف الاجور وقتها وكانت تقوم بصرف الأجور على مرتين خلال الشهر وكان عدد العاملين بالشركة وقتها يقدر بستة آلاف عامل تقريبا وتحججت الإدارة بأن هناك أزمة مالية وتدخلت القوى العاملة وقامت بصرف الرواتب المتأخرة مع وعد من الإدارة بعدم تأخر المستحقات المالية للعاملين مرة أخرى ثم استمر العمل حتى الستة أشهر الأخيرة التى شهدت تأخير الرواتب لمدد تصل إلى 15يومًا وعدم صرفها كاملة بل كانت تصرف على خمس مرات أحيانًا وهو الأمر الذى لم يتحمله العاملون نتيجة الأعباء المتزايدة عليهم على الرغم من انخفاض أعداد العاملين؛ لتصل إلى النصف تقريبا وهو ما دفع العمال إلى الدخول فى الاضراب منذ سبعة أيام تقريبًا مطالبين بضرورة إيجاد آلية لانتظام صرف الرواتب كاملة فى موعدها المقرر ووقف التعسف الإدارى ضد العاملين والذى اتخذ خلال الفترة الماضية أشكال النقل إلى فرع الشركة فى اسيوط وفصل العمال بدون أسباب حيث بلغ عدد العاملين المفصولين حوالى 50عاملاً خلال الفترة الأخيرة ومطالبين القوى العاملة بالتدخل لإنهاء الأزمة ووضع حد لممارسات الإدارة مع العاملين.وأعلنت دار الخدمات النقابية والعمالية تضامنها مع العاملين فى مطالبهم المشروعة، مطالبة وزارة القوى العاملة بضرورة التدخل واتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع الإدارة من التعسف ضد العاملين وحرمانهم من حقهم فى أجورهم واتخاذ الإجراءات القانونية ضد الإدارة فى وقائع الفصل التعسفى وضمان حقوق العاملين الأخرى فى حالات التصفية التى تقوم بها الإدارة دون سند من قانون.

و نتسائل إذا كان تجدد إضرابات عمال يونيفرسال مصر قد يوقظ القوى العاملة المصرية لاتخاذ إجراءات مشددة تجبر الإدارة على الانتظام في دفع أجور العمال و التوقف عن الفصل التعسفي ، و عمليات نقل العمال الإجبارية لمحافظات أخرى و كل أشكال التعسف التي تنتهجها سعياً لأرباح أكبر لا تشمل راحة العمال و لا أمنهم المعيشي ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.