عمال “يونيفرسال” يكشفون كذب الإدارة التي منحتهم إجازة و استقدمت عمال آخرين

قسم : أخبار, عمالية
عمال يونيفرسال

 

نجح عمال شركة “يونيفرسال” للأجهزة الكهربائية المصرية، في إفشال محاولة الإدارة، لتفتيت حركتهم المتصاعدة للحصول على حقوقهم المهدرة منذ أكثر من 3 سنوات، وذلك بعد أن تقدموا بشكواهم لعدة جهات ولم يستطع أحد وقف الظلم الواقع عليهم.

تنبه عمال شركة “يونيفرسال” لمخطط الإدارة في إفشال استخدام حقهم القانوني في الإضراب عن العمل عندما أبلغتهم الإدارة يوم الأربعاء الماضي شفهياً، بأن اليوم الخميس والجمعة والسبت إجازة، وهو الأمر الذي قصدت به الشركة “إعادة العمل للوفاء بالتزماتها تجاه المصدرين عبر جلب عدد من عمال مصنع المنزلية وهو المصنع الوحيد الذي تنتظم الإدارة في صرف مستحقاتهم وهو يبعد عن مكان مجمع المصانع الأخرى، وذلك لإنجاز الطلبية المفروض تسليمها، ومن ناحية أخرى إحداث أزمة بين العمال وزملائهم حتى لا يتصاعد الأمر إلى حد التضامن معهم” حسب قولهم.

وعلى الرغم من إبلاغ بعض سائقي أتوبيسات العمال بأن اليوم الخميس، إجازة، إلا أن العمال قرروا أن يأتوا على حسابهم الخاص، وبعد وصول العمال إلى مقار عملهم فوجئوا بمنعهم من الدخول، مع قدوم عدد من إتوبيسات الشركة المحملة ببعض من عمال مصنع المنزلية، وهو الأمر الذي أثار العمال ودفعهم للاتصالات بشرطة النجدة لإثبات الواقعة في محضر رسمي حمل رقم “5872” في 23/9/2021 إداري قسم ثاني أكتوبر وتمكينهم من الدخول لمقر عملهم، وهو ما تم بالفعل بالإضافة إلى تحرير محضر بمكتب عمل مدينة 6 أكتوبر برقم “2143” في 23 سبتمبر/أيلول 2021، ليثبتوا فيه حضورهم، والتأكيد على مطالبهم الأساسية، وهو الأمر الذي دفع الإدارة لإصدار قرار رسمي بأن اليوم الخميس إجازة بقرار من الإدارة.

الجدير بالذكر أن 2500 عامل من عمال شركة “يونيفرسال” للأجهزة الكهربائية بدأوا إضرابهم عن العمل في 16 سبتمبر/أيلول الجاري، احتجاجًا على تأخر مستحقاتهم المالية و هي كالآتي [ باقي أجور لم يتقاضوها لثلاثة شهور، ومتأخرات الحوافز لخمسة شهور، وبدل طبيعة ومخاطر العمل لـ30 شهراً ] ، طما أنهم يطالبون بعدم تجزئة صرف الأجور على خمس أو ست مرات كما تفعل إدارة الشركة .

 

إن ما فعله عمال يونيفرسال يدل على وعي العمال بحقوقهم القانونية ، و بمدى إصرارهم على استرداد حقوقهم ، فهل تلين أغصان إدارة الشركة لرياح الإضراب حتى لا تنكسر مجدداً في التصلب و استخدام التلاعب الذي لا يجدي أمام هذا الوعي العمالي العظيم ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.