نقابة عمال المخابز في لبنان تطالب بوجود ممثل في خلية الأزمة لدراسة تكلفة وصناعة ربطة الخبز

قسم : أخبار

ناقش رئيس نقابة عمال المخابز في بيروت بلبنان شحادة المصري الأوضاع المعيشية الصعبة التي تشهدها لبنان إثر ارتفاع سعر صرف الدولار وفقدان القيمة الشرائية للعملة الوطنية الأمر الذي أدى إلى التأثير بالسلب على الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

وجاء ذلك خلال اجتماعه مع المجلس التنفيذي للنقابة بمشاركة وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني أمين سلام في مكتب النقابة لبحث الأوضاع الراهنة والأزمة الاقتصادية.

وقال المصري إن لبنان تشهد فترة صعبة بسبب غلاء واحتكار و ارتفاع جنوني بأسعار المواد الغذائية واللحوم والألبان وغيرها من المنتجات حيث أصبح المواطنين يعانون من سوء تغذية وعدم قدرتهم على شراء احتياجاتهم الضرورية.

ووصف لقاءه مع وزير الاقتصاد بالإيجابي والمثمر حيث شهد اللقاء صراحة وشفافية وشعور بالمسؤولية وتقبلة لمطالب وحماية حقوق العمال حيث قال الوزير إن رغيف الخبز حقا مقدسا لجميع المواطنين ويجب الحفاظ على جودته ونوعيته و وزنه وسعره لأن بالخبز يحيا به الإنسان.

وطالب المجلس بأن تكون نقابة عمال المخابز ممثلة بخلية الأزمة في الوزارة أو أي لجنة لدراسة كلفة وصناعة ربطة الخبز “لأننا من أهل الخبرة والكفاءة والطرف الأساسي في إنتاج الخبز”.

وتشهد لبنان خلال الفترة الحالية العديد من إضرابات العمل التي رصدها موقع جهود بسبب عدم استجابة الحكومة لمطالب الشعب فمن المقرر أن تبدأ مؤسسة كهرباء لبنان إضرابا يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين بسبب رفض عمال ومستخدمي شركة الكهرباء توسيع صلاحيات شركات مقدمي الخدمات كما حذرت المدراء ورؤساء المصالح والدوائر والأقسام والمستخدمين من خطورة ما يحاك للموزعين من خلال توسيع هذه الصلاحيات وتأثيره سلباً على مصيرهم وغيرها من الإضرابات مثل عمال بلدية طرابلس.

ويعاني العمال والمستخدمون من ارتفاع الدولار والمحروقات وأسعار المواد الغذائية وغيرها حتى باتت رواتبهم لا تكفي لدفع ثمن المحروقات لتأمين نقلهم إلى مراكز عملهم لاستمرارية المرفق العام بالإضافة إلى أنها تعجبت من تجديد الوزارة لشركات مقدمي الخدمات التي تسببت في ما يحدث حاليا للبنان من انقطاع في الكهرباء.

جدير بالذكر أن خلال الـ 18 شهر الماضيين عاني لبنان من أزمة اقتصادية حادة تفاقمت وسط نقص الوقود وتركت تلك الأزمة نصف السكان في حالة فقر ودمرت قيمة العملة وأثارت مظاهرات كبيرة ضد السياسيين كما تعاني البلاد من تداعيات انفجار مرفأ بيروت في أغسطس عام 2020 الذي أودى بحياة 219 شخصًا فضلا عن إصابة 7000 آخرين.

Leave a Reply

Your email address will not be published.