لبنان| بالفيديو والصور.. كورونا والتمرد يقتحمان سجن رومية (تقرير)

بقلم: جهود
أرشيفية

اعتصم أهالي المسجونين بسجن رومية أمام قصر العدل، لمطالبة السلطات اللبنانية بإصدار عفو عام عن ذويهم، بعد ظهور إصابات بفيروس كورونا بالسجن.

ويقترب السجناء في سجن رومية من 5000 سجين، في حين أنه يتسع لـ1500 سجين أو موقوف فقط، وهو ما ينذر بكارثة تصل حد القنبلة الموقوتة التي اقترب موعد انفجارها.

“جهود” ترصد بداية الأزمة داخل السجن والمخاطر التي يتعرض لها السجناء، بعد الإعلان عن إصابات بينهم بفيروس كوفيد19.

بداية الأزمة

بدأت الأزمة بإصدار أهالي معتقلي أحداث عبرا بيانا أكدوا من خلاله إصابة عدد من ذويهم بفيروس كورونا داخل سجن رومية، معلنين عن اعتزامهم الاعتصام أمام قصر عدل ببيروت، وهو الاعتصام الذي نظموه بالفعل يوم أمس الاثنين.

زادت الأزمة اشتعالا بعد اعتراف قوى الأمن الداخلي بإصابة 13 نزيلا و9 من عناصر الأمن في السجن، موضحة،

في بيان لها، أنه تم نقل السجناء إلى داخل مبنى كان قد جهّز للحجر في السجن المركزي، وقد خصص بالتعاون مع وزارة الصحة العامة والصليب الأحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية.

وكذلك صرح حمد حسن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال، حيث أكد علة أنه على تواصل مستمر مع وزير الداخلية ووزير الدفاع ورئيس مجلس الوزراء لتأمين مستشفيين في البقاع ومستشفى في العاصمة للسجناء والموقوفين، مشددا، خلال افتتاح القسم الخاص بكورونا في مستشفى بر إلياس، على أنه يتم التعاطي بمسؤولية وواقعية مع ارتفاع عدد الإصابات.

فيديوهات مسربة

في هذه الأثناء، توالى ظهور مقاطع فيديو يظهر فيها سجناء في السجن المركزي في رومية وهم يشكون إصابة عدد كبير منهم ويهددون بالفرار الجماعي من السجن، في حالة عدم الإفراج عنهم، حفاظا على حياتهم من فيروس كورونا.

من داخل سجن رومية#كورونا_يجتاح_رومية

Geplaatst door ‎أهالي معتقلي أحداث عبرا‎ op Zondag 13 september 2020

وانتشرت فيديوهات أخرى تُظهر سيارات الإسعاف وهي تنقل المصابين من السجناء بكوفيد19 إلى مكان آخر، وكذلك يظهر أطباء في مقاطع أخرى وهم يجرون التحاليل اللازمة للسجناء المشتبه في إصابتهم بالفيروس.

نقل السجين محمد المصري الى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية #الموقوفين_الاسلاميين_في_سجن_رومية

Geplaatst door ‎لجنة العفو العام – أهالي السجناء المظلومين في لبنان‎ op Maandag 14 september 2020

وظهر السجناء في فيديو آخر وهم في حالة من الاحتجاج ويكسرون بوابات السجن، مطالبين بسرعة الإفراج عنهم، إضافة إلى عدد من الفيديوهات التي يظهر فيها سجناء ملقون على الأرض وآخرون يؤكدون إصابتهم بكورونا.

Geplaatst door ‎سجناء رومية‎ op Zondag 13 september 2020

الشرطة السبب

واتهمت صفحة “لجنة العفو العام – أهالي السجناء المظلومين”، الشرطة بأنها هي السبب وراء تفشي فيروس كورونا بين السجناء في السجن، وجاء في تدوينة لها: “منذ أسبوعين دخل المبنى (باء) سرية من قوات مكافحة الشغب، تعدادها لا يقل عن ثلاثمائة عنصر، من أجل القيام بتفتيش المبنى دون اتخاذ الإجراءات الوقائية، وبعدها بأسبوعين، أي ١٤ يوما، بدأ ظهور العوارض على بعض السجناء من سعال وحرارة وإسهال وضيق تنفس، وها نحن اليوم دخلنا في المحظور”.

وأكدت التدوينة على أن الوضع داخل السجن أسوء مما يظنه البعض، وأن المرض أصبح حالة عامة بين جميع النزلاء، متهمة من يديرون هذا الملف بأنهم لا ينقلون الأمور على حقيقتها ويزيفون الحقائق.

وطالبت بمعاينة المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية الوضع داخل السجن، على اعتبار أن الوضع الطبي داخل رومية معدوم ولا يوجد معدات طبية ولا حتى أدوية ولا معاينة صحيحة، كما أن إدارة السجن تغير الحقائق وتتكتم عليها، حسب التدوينة، مطالبين باتخاذ المسئولين قرارا بإخلاء السجون إنقاذا لحياة الآلاف.

ونشر المرصد اللبناني لحقوق السجناء ما وصفه بتسريب مسرب لطبيب المبنى “ب”  بسجن رومية  المركزي وهو يتحدث عن إصابة السجناء بالفيروس، ويكشف خطورة الوضع خلف الأسوار، حيث أكد تفشي الفيروس بين السجناء ووجود حالة من الذعر بين السجناء في المبني بعد ظهور أعراض بين السجناء تؤكد إصابة الكثيرين بالفيروس.

رد فعل الحكومة

وردا على الوقفة الاحتجاجية، التي نظمها أهالي السجناء أمام قصر العدل ببيروت، اليوم الاثنين، أعلن ​وزير الصحة أنهم بدأوا منذ 3 أيام، عندما تم تسجيل عدد من الإصابات بين ​قوى الأمن الداخلي​ في ​سجن رومية​ وبعض الفرق، في التقصي عبر إجراء فحوصات للنزلاء بالسجون، وتبين أن هناك عدد محدود جدا من الإصابات، وعددهم 3، مؤكدا أنه في إطار الترصد الوبائي مع التقصي، فحصوا 300 سجين إضافي، وتبين إصابة ما بين 85 إلى 90 نتيجة إيجابية في رومية.

وأكد وزير الصحة، خلال حديث تلفزيوني، إلى أنه في هذه الظروف وضغط وكثافة نزلاء، من المتوقع تزايد الأرقام، قائلا: “لكننا مستمرون بالتقصي وبإجرء الفحوصات الضرورية، وبين كل الحالات التي سُجلت هناك حالة واحدة فقط متوسطة العوارض نقلناها للمستشفى، وكذلك هناك إصابة أيضا نقلت ظهر اليوم”.

كما أكد أن الوضع في سجن رومية معقد لكنه ليس سوداوياً، ويجب أن يتم التعامل بيقظة وحزم للحيلولة  دون وقوع كارثة.

وأضاف: “اليوم هناك اتصالات مع المعنيين، حيث سنبدأ تركيب مستشفى ميداني في حرم السجن، ويتضمن 10 أسرّة عناية فائقة و10 أسرّة للمتابعة العادية للمرضى اذا أجبرنا لوضعهم في المستشفى”.

مطالب بحل الأزمة

وطالب الأب ​نجيب بعقليني، رئيس جمعية عدل ورحمة،​ بالعمل والتحرك السريع لإنقاذ حياة المساجين في السجن المركزي برومية، الذين لهم حقوقهم الصحيّة، مؤكدا أن لبنان أمام كارثة صحيّة واجتماعية وإنسانية، لاسيّما في ظل الظروف الصعبة والدقيقة التي يعيشها السجناء.

وقال، في تصريحات صحفية، إنه لا يمكن التغاضي عن التدابير الاحترازية التي اتخذتها إدارة السجن، منذ تفشي فيروس كورونا في لبنان، حيث أنه وبتزايد الإصابات في المجتمع، انعكس الأمر سلبًا على السجن، مطالبا بأخذ بأخذ الحيطة والحذر، عبر تقديم المساعدة والخدمات والاحتياجات الضرورية والأساسية، للمحافظة على ​سلامة​ وصحة المساجين ورجال الامن.

وذكّر أنه كان قد اقترح مع أعضاء الجمعيّة منذ مدة بعض الإجراءات العملية والقانونيّة والادارية للحد من الاكتظاظ، مطالبا من المسئولين الاهتمام بأوضاع السجناء قبل فوات الأوان، لأن الفيروس لا يهادن أبداً وتداعياته مؤذية وقاتلة، لاسيّما داخل السجن، بسبب عدم وجود أماكن للحجر وأدوات صحية للمعالجة، كما طلب المساعدة من الجهات المانحة الدولية ومؤازرة جمعيّات ​المجتمع المدني​، لمساعدة ومساندة السجناء.

وأصدرت جويل أبو حيدر، قاضية الأحداث في جبل لبنان، قراراً تطلب فيه إفادتها عن وضع سجن الأحداث في روميه لناحية تفشي فيروس كورونا، لاتخاذ الإجراءات اللازمة بالتعاون مع قوى الأمن الداخلي، بالإضافة إلى العمل على تخفيض عقوبة البعض منهم تمهيداً لإخراجهم من السجن، بحسب ما يسمح به القانون، وفق ما ذكرته مواقع محلية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *