الجزائر| من أبرز الصحفيين الذين غطوا الحراك الشعبي.. الحكم على “درارني” بالسجن عامين

خالد درارني

أصدرت محكمة الاستئناف لمجلس قضاء الجزائر أمس الثلاثاء حكما بالسجن عامين مع النفاذ في حق الصحافي “خالد درارني” المعتقل في سجن الحراش منذ شهر مارس 2020، بحسب المحامي مصطفى بوشاشي أحد أعضاء هيئة الدفاع، وفقا لموقع “إيلاف”.

وقال بوشاشي “صدر قرار الحكم بعامين مع النفاذ في حق درارني وسنطعن في الحكم لدى المحكمة العليا”، بيننما اعتبرت منظمة “مراسلون بلا حدود” أن “إبقاءه في السجن دليل على انغلاق النظام في منطق القمع الأعمى”.

ويُذكر أن محكمة سيدي مْحمّد بالجزائر العاصمة قد أصدرت حكماً على خالد الدرارني، يوم 10 أغسطس 2020، بثلاث سنوات سجنا.

“خالد درارني” هو صحفي جزائري ومدير موقع قصبة تريبون، ومراسل منظمة مراسلون بلا حدود بالجزائر، ومراسل قناة تي في 5 موند الفرنسية، وكان من أبرز الصحافيين الذين قاموا بتغطية مسيرات حراك الجزائر منذ 2019، وسجل المظاهرات، ونشر لقطات على حسابه على تويتر، تم اعتقاله في سجن الحراش منذ شهر مارس 2020، ووجهت إليه تهمتا “المساس بالوحدة الوطنية” و”التحريض على التجمهر غير المسلّح”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *