“الأطباء” تحيل عميد معهد القلب السابق للتحقيق بسبب كورونا

قسم : أخبار

قررت هيئة مكتب نقابة الأطباء مساء أمس، إحالة الدكتور جمال شعبان استشارى أمراض القلب وعميد معهد القلب السابق للتحقيق معه فيما نشره عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي حول علاج ٣ أدوية مخصصة لعلاج مرض الذئبة الحمراء والقلب، في علاج فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩).

وأوضحت هيئة المكتب أن هذا الأمر تم دون أي سند علمي موثق من منظمة الصحة العالمية أو منظمة الدواء المصرية مما تسبب في الإقبال على هذه الأدوية وأدى لعجز بهذه الأصناف، وإلحاق الضرر بالمرضى.

وذكرت الهيئة أنه قام أيضا بوصف علاج دون مناظرة المريض بالمخالفة للائحة آداب المهنة للأطباء، مضيفة أن النقابة تلزم أي طبيب بعدم كتابة اَي دواء بدون تشخيص.

وأشارت إلى أن الدكتور جمال شعبان عميد معهد القلب السابق، خالف مواد لائحة آداب المهنة الآتية:-

مادة 9 .. لا يجوز للطبيب تطبيق طريقة جديدة للتشخيص أو العلاج اذا لم يكن قد اكتمل اختبارها بالأسلوب العلمي و الأخلاقي السليم ونشرت في المجلات الطبية المعتمدة وثبتت صلاحيتها وتم الترخيص بها من الجهات الصحية المختصة. كما لا يجوز له أيضا أن ينسب لنفسه دون وجه حق أي كشف علمي أو يدعي انفراده به.

مادة 15… لا يجوز للطبيب الجزم بتشخيص مرض من خلال بيانات شفهية أو كتابية أو مرئية دون مناظرة المريض وفحصه شخصيا.

مادة 19.. عند مخاطبة الجمهور في الموضوعات الطبية عبر وسائل الإعلام يلتزم الطبيب بالقواعد الاتية:-

ا-  تجنب ذكر مكان عمله وطرق الاتصال به والإشادة بخبراته أو إنجازاته العلمية، ويكتفي فقط بذكر صفته المهنية ومجال تخصصه.

ج-  تجنب ذكر الأراء العلمية غير المؤكدة أو غير المقطوع بصحتها، أو تناول الموضوعات المختلف عليها والتي يكون مناقشتها فقط في الجلسات العلمية الخاصة غير الموجهة للعامة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.