المغرب| وقفة احتجاجة لعمال شركة”أمانور” ضد تشريدهم

احتشد عمال شركة “أمانور” في وقفة احتجاجية أمام مقر شركة” أمانديس” المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء بطنجة، احتجاجا على ما يعتبرونه “قرار تعسفيا” لإدارة الشركة بطرد العمال والممثلين النقابيين ومناديب العمال، محذرين من تجاهل مطالبهم التي سيؤدي إلى وتشريد 500 عائلة وفق تعبيرهم.

وأعلن المحتجون عزمهم خوض مسيرة احتجاجية في اتجاه مقر الشركة الأمر “فيوليا” بالرباط، مع تنظيم اعتصام بعين المكان من أجل حمل الشركة المذكورة على الاستجابة لمطالب العمال وإعادة كافة العمال المطرودين إلى مقرات عملهم، معتبرين أن الحوار مع إدارة “أمانور” وصل إلى الباب المسدود.

ويخوض حوالي 500 من عمال شركة “أمانور” للتطهير السائل في مدن طنجة وتطوان إضرابا عن العمل واعتصامات واحتجاجات منذ حوالي 9 أشهر بمقرات الشركة، وذلك بعد إقدام الإدارة على طرد 11 عاملا من بينهم ممثلون نقابيون ومناديب للعمال، كما يتهمون الشركة بـ”القمع والطرد وسوء المعاملة”، حسب قولهم.

عمال أمانور بطنجة وتطوان الوقفة التي شاركت فيها المكاتب النقابية للاتحاد الجهوي لنقابات طنجة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، رفع خلالها المحتجون شعارات منددة بـ”غياب أي تجاوب مع مطلب العمال في ظل تعنت إدارة الشركة وتواطؤ السلطات المحلية”، حسب تصريحات مسؤولين نقابيين.

الكاتب العام للمكتب النقابي لعمال “أمانور”، شدد في كلمة لها خلال الوقفة، على إصرار العمال على الصمود حتى تحقيق مطلبهم، منبها إلى الوضعية الاجتماعية المزرية للعمال والتي قد تدفعهم إلى اتخاذ أشكال نضالية غير مسبوقة، على حد قولهم.

 واعتبر نائب الكاتب العام للاتحاد الجهوي لنقابات طنجة، أن “معركة عمال أمانور ليست لهم وحدهم، بل هي معركة كل قطاعات ومناضلي الاتحاد، وأن الأمور ستنحو منحى تصعيديا بعد أن ضاق صبر الاتحاد طيلة 10 أشهر دون أن تصل كل الحوارات والمساعي السلمية إلى إيجاد حل في صالح العمال”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *