لتمكين النساء شراكة بين «أمان» وصندوق مشاريع المرأة العربية

قسم : تقارير

أعلنت شركة أمان للدفع الإلكتروني، إحدى شركات مجموعة أمان تحت مظلّة الشركة الأم راية القابضة للاستثمارات المالية، عن توقيعها عقد شراكة مع منظمة صندوق مشاريع المرأة العربية (AWEF)، الرائدة في مجال التمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء، وذلك في إطار مسؤولية أمان الاجتماعية وإطار عملها الهادف إلى تعزيز الشمول المالي للنساء و لتمكين السيدات في المناطق الأكثر فقرًا بأنحاء الجمهورية.

وتهدف شركة أمان للدفع الإلكتروني، بالتعاون مع صندوق مشاريع المرأة العربية، إلى دعم 1000 سيدة مصرية من المجتمعات منخفضة الدخل ليدخلن ضمن شبكة عملاء أمان ويدعمن تمكين أخريات، وذلك عبر إمدادهن بماكينات نقاط البيع (POS) وتطبيقات الدفع الإلكتروني عبر الهواتف الذكية، إضافة إلى مبلغ مالي لتيسير بدء العمل بالماكينات، مما يشجّع أخريات على استخدام سبل الدفع الإلكتروني والدخول ضمن منظومة الشمول المالي في مجتمعاتهن.

جدير بالذكر أن صندوق مشاريع المرأة العربية هو برنامج تنموي تموله وزارة الخارجية البريطانية لشؤون الكومنولث والتنمية (FCDO)، ويعمل الصندوق، في إطار المبادرة، على دراسة احتياجات النساء كمستخدمات للخدمات المالية الرقمية ، وإتاحة وصولهن إلى الخدمات المالية الرقمية، والتشجيع على تطوير بنية أساسية للخدمات المالية تقدّم الخدمات والمنتجات التي تحتاج النساء إليها من أجل تعزيز تمكينهن الاقتصادي وحضورهن في سوق العمل.

أما شركة أمان للدفع الإلكتروني فهي إحدى الأذرع الثلاث لمجموعة أمان لتكنولوجيا الخدمات المالية غير المصرفية والمدفوعات الإلكترونية، تحت مظلة الشركة الأم راية القابضة للاستثمارات المالية، وهي شركة رائدة في مجال التكنولوجيا المالية في مصر تسعى لتحقيق الشمول المالي عبر السبل الرقمية.

وتقدم أمان للدفع الإلكتروني أكثر من 700 خدمة عبر شبكة تجارها التي تتجاوز 120 ألف تاجر بشتى أنحاء الجمهورية، وتنصب جهودها على التحول لمجتمع غير نقدي ورفع وعي التجار وتيسير قبولهم للمعاملات غير النقدية”.

ويأتي تمكين النساء على رأس أولويات مجموعة أمان ككل، إذ بلغت نسبة مشروعات النساء التي موّلتها الشركة الشقيقة أمان للتمويل متناهي الصغر أكثر من 40% من حجم الأعمال بعام 2020.

و قد أكد محمد وهبي، الرئيس التنفيذي لشركة أمان للدفع الإلكتروني في تصريحات له على هذا التعاون و قيمته قائلاً إن “أمان تسعى بدأبٍ لتحقيق الشمول المالي لجميع الفئات داخل المجتمع المصري، لاسيما النساء في المجتمعات الأكثر فقراً ، ومن ثم يسعدنا أن نكون شريكًا فعالًا – بالدعم التقني والمادي – لمؤسسة صندوق مشاريع المرأة العربية الرائدة في مجال تمكين النساء اقتصاديًا في مصر وبلدان عربية أخرى حيث يأتي هذا المشروع في صميم استراتيجتنا ومسؤوليتنا الاجتماعية”  وأضاف: “في إطار التعاون، تطرح أمان للدفع الإلكتروني ماكيناتها وتطبيقها للدفع المباشر بهدف تمكين 1000 سيدة في مجتمعات أكثر فقرًا، مع إمدادهن بدعم مالي لتيسير بدء العمل، إذ ندعم استراتيجية AWEF الهادفة إلى التوسع في مشروعات التمويل الرقمي والشمول المالي للنساء”.

هذا و قد علقت مديرة صندوق مشاريع المرأة العربية، “يمنى مصطفى” ، قائلة: “يعمل صندوق مشاريع المرأة العربية على تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة، ونؤمن أن أحد أركان هذا التمكين يتمثل في شمول النساء بالخدمات المالية الرقمية وتيسير سبل الدفع الإلكتروني، مما يشجع النساء على الحضور بقوّة في سوق العمل، وتسعدنا الشراكة مع أمان، فهي إحدى أبرز المؤثرين في سوق الخدمات المالية الرقمية في مصر، لذا نتطلع إلى التعاون المثمر مع أمان التي تشاركنا مسيرة تمكين النساء”.

و من اللافت للانتباه هو تطور مفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات الهادفة للربح الى بعض الأعمال التطوّعية التي تدمج بين الاهتمامات الاجتماعية والبيئية مع العمليات التجارية.

و تتمحور المسئولية الاجتماعية حول طرق تعامل الشركات مع موظّفيها، وطرق إنتاج السلع وتسويقها، والتفاعل مع مختلف المعنيين، وكيفية أداء الأعمال اليومية.

إن النقاش حول المسؤولية الاجتماعية للشركات والحاجة إليها و خصوصا في الدول التي تفتقر الى أنظمة و قوانين و برامج تحقق العدالة الاجتماعية لهو حل لكثير من الفئات المهمشة و أيضاً يتضمن العديد من المنافع طويلة الأمد للشركات من الناحية الاقتصادية .

فهل تنجح تلك الشركات في مساعدة نساء الطبقات المهمشة؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.