«التموين» تطبق مشروع ميكنة صوامع القمح ، فمتى تنظر إلى تقديم خبز صحي لمرضى حساسية القمح ؟

قسم : أخبار
منصة رقمية لصوامع القمح في مصر

أنشأت وزارة التموين والتجارة الداخلية ممثلة في الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين بالتعاون مع شركة IBM و ACME SAICO منصة آلية مدعومة بالذكاء الاصطناعي لتكنولوجيا السحابية الهجينة من IBM باستخدام IBM Cloud Pak for Business Automation وIBM Cloud Pak for Integration لتحقيق الحوكمة الشاملة لجميع مراحل الشحن والنقل والتخزين الخاصة بتداول القمح بالصوامع.

وأعلنت وزارة التموين في بيان اليوم الأحد، أنه من خلال هذا التعاون، تم تزويد المنظومة الجديدة بأجهزة استشعار مثبتة بالصوامع تعمل على جمع وحفظ البيانات وإرسالها لحظياً إلى المنصة الرئيسية بالوزارة للحصول على تقديرات فعلية لكميات وجودة القمح بالصوامع.

وبالتالي ستتمكن الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين من مراقبة ومعرفة المخزون الفعلي في الصوامع وحفظ جميع البيانات المتعلقة بالشحنات الواردة لتحقيق معايير الجودة، مما يساهم في تقليل الهدر بشكل كبير وتحسين آليات التواصل والتنسيق بين الصوامع وجميع نقاط التخزين الأخرى وكذلك مع المطاحن.

من ناحيته قال الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية نحن ملتزمون بتطوير وميكنة جميع الصوامع بمحافظات الجمهورية، حيث تتيح لنا الميكنة المراقبة اللحظية لمنظومة تداول القمح من خلال منصة رقمية، مما يوفر الرؤية اللازمة لتأمين سلسلة التوريد ومخزون القمح.

وأضاف المصيلحي أن ذلك من خلال تحقق المنصة الآلية المدعومة بتقنيات IBM الكفاءة اللازمة، والمحافظة على المخزون، وعدم تكرار الإجراءات غير الضرورية، ويأتي هذا المشروع في إطار استراتيجية الدولة للتحول الرقمي لرفع مستوى أداء الخدمات في كافة المجالات.

ومن جانبه أكد اللواء شريف باسيلى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصوامع والتخزين، أنه بعد تحديث وزيادة عدد الصوامع على مستوى الجمهورية، تم التوجه نحو بناء منظومة إلكترونية لربط الصوامع مع المركز الرئيسى للشركة القابضة للصوامع وميكنة الدورات المستندية المرتبطة بحركة تداول القمح ومراقبتها في عدد 22 صومعة ونقطة تخزينية كمرحلة أولى.

وقال المهندس وائل عبدوش، المدير العام لشركة IBM مصر نفخر بكوننا شركاء في تنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي والداعم لمسار التحول الرقمي من خلال إتاحة تكنولوجيا IBM ونظم الحوسبة الهجينة وذلك تماشياً مع الخطط الاستراتيجية لتحقيق التنمية المستدامة ضمن رؤية مصر 2030.

فيما قال الدكتور خالد دربالة، الرئيس التنفيذي لشركة SAICO ACME يشرفنا أن نكون شركاء في هذا المشروع القومي، فبعد شهور من دراسة آليات تداول القمح بالصوامع، تمكنا من إنشاء منظومة رقمية فعالة ومرنة، تحقق المزيد من الحوكمة، دون أن تؤثر سلباً على آليات العمل. كما اشادت وزارة التموين بالمنظومة الرقمية الجديدة التي تم إنشاؤها اعتماداً على تكنولوجيا IBM لدعم رؤيتها في تنفيذ خططها الاستراتيجية.
يذكر أنه في بداية هذا العام، تم اختبار النموذج التجريبي لأول صومعة قمح مميكنة في بنها بمحافظة القليوبية. وبعد نجاح النموذج، وقررت الوزارة تطوير وميكنة 22 صومعة قبل نهاية العام الحالي.

وستتم مراقبة جميع الصوامع بمقر الوزارة وهيئة السلع التموينية من خلال برمجيات IBM Cognos Analytics with Watson المتصلة بالمنصة الرقمية.

وبناءً على استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، تدرس الوزارة خطة ميكنة 400 نقطة تخزينية لإضافتها للمنظومة الرقمية لتتبع سلاسل توريد القمح بالبلاد.

نتسائل في ضوء ذلك كله إذا كان من الممكن أن تهتم الحكومة المصرية بإضافة أنواع أخرى من الدقيق الخالي من الجلوتين كدقيق الذرة لتقديم خبز صحي للعديد من الفئات من المواطنين الذين يثبت إصابتهم بإحدى الأمراض التالية : ( التوحد ، الذهان ، هشاشة العظام، وفقر الدم الذي يسببه نقص الحديد، وداء السكري من النوع الأول، ومشكلات الغدة الدرقية، والتهاب الجلد الحلئي، واضطرابات الجهاز  العصبي، وأمراض الكبد، و أيضاً المرضى بحساسية القمح )، و أي أمراض أخرى قد يزيد من تفاقمها الاستخدام المتكرر لوجبات تحتوي على خبز القمح المحتوي لبروتين الجلوتين .

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.