بعد أن أمهلهم مكتب العمل 21 يوما للرد القاهرة للزيوت والصابون ترسل إخطارات إنهاء العقود لعمالها

قسم : أخبار, عمالية

في تحد صارخ لحقوق العمال وتجاهل لتوصيات مكتب العمل ومماطلة واضحة للتملص من الاتفاق بدأت إدارة شركة القاهرة للزيوت والصابون في إرسال إخطارات بإنهاء عقود العمال الغير دائمين بالشركة بعد أن كان هناك إتفاق واضح بإعادة وضع العمال إلى مساره الطبيعي

وقد تجاهلت إدارة الشركة الاتفاق الذي أوصي به مكتب العمل بالشرابية بتعديل العقود بعد أن تقدم العمال بشكوي مفادها حدوث تلاعب وتغير بمدد عقودهم عقب إمضائهم عليها دون أخذ موافقتهم مما دفع مفتشي القوى العاملة إلى الذهاب بتفتيش علي الشركة انتهي بالوصول إلى اتفاق بتعديل العقود مرة أخري وهو مالم تلتزم به الشركة واخذت في المماطلة ليتفاجأ العمال اليوم بإخطارات بإنهاء التعاقد معهم

وقد حرر العمال اليوم محضرين أحدهما في مكتب العمل

 

والآخر في قسم الشرطة التابع له مقر الشركة وقد حمل المحضر رقم 4201 لسنة 2021 إداري الشرابية

وقد صرح العمال بوجود تباطئ في الإجراءات من قبل كلا من قسم الشرطة ومكتب العمل

كما أكدوا على رغبتهم في استكمال مسيرتهم بالشركة حتي لو بجهودهم الذاتية

يذكر أن هناك محاولات مستمرة من إدارة الشركة لتصفيتها الأمر الذي رفضه العمال واللجنة النقابية الممثلة لهم في اجتماعات عدة

و أنه في إجتماع الأول من سبتمبر كشف العضو المنتدب عن حقيقة نية الإدارة، حيث أعلن عن أن الحل الوحيد هو إتباع مجموعة من الخطوات أعدها مجلس إدارة الشركة، وطلب من أعضاء اللجنة النقابية أن يقوموا بإقناع العمال بها ، وكانت على النحو التالي:

1- عدم التمديد للعقود المؤقتة (التي تتعدى في أغلبها عشر سنوات)، والبالغ عددهم “76” مؤقت، كذلك عقود المستشارين من أصحاب المعاشات وهم “22” مستشار، مع عدم حصول أياً منهم على تعويضات أياً كانت سنوات عمله.

2- تخفيض عدد العمالة الدائمة من “153” إلى 70 عامل، عبر تعويضات (مناسبة).

3- العمل على ترشيد العلاج والمستشفيات.

4- حصول أصحاب الأعمار “57 و 58 و 59” على أجازة مفتوحة، لا يحصلون فيها سوى على الأساسي فقط، بإلغاء الحوافز وبدل الإنتقال والمكافآت وخلافه (٥٤ عامل).

5- ترشيد إستخدام الطاقة والغاز والمياه.

وقد وصف العمال الوضع بأنه جريمة تصفية متكاملة الأركان لافتين أنه كان المطلوب توقيع أعضاء مجلس إدارة المنظمة النقابية بالموافقة، وهو الأمر الذي تم رفضه من قبل جميعهم، مؤكدين على أن هناك إمكانية لاستمرار عمل المصنع، وكل ما يحتاجه الأمر هو توافر النية لدى الإدارة.

Leave a Reply

Your email address will not be published.