اتحاد نقابات عمّال اليمن يستنكر الصمت الأممي إزاء القرصنة البحرية لتحالف العدوان

قسم : أخبار, عمالية

أدان الاتحاد العام لنقابات عمّال اليمن والنقابات العامة في الجمهورية، الصمت الأممي إزاء القرصنة البحرية والممارسات التعسفية لتحالف العدوان بقيادة أمريكا في احتجاز سفن الوقود.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اعتبر بيان صادر عن الاتحاد والنقابات، تلك الممارسات انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، ومخالفة واضحة للمواثيق والقوانين والأعراف الدولية، واتفاق السويد الذي ينص على السماح بدخول سفن الوقود والغذاء والدواء، ووصولها إلى ميناء الحديدة بسلاسة.

وأوضح البيان أنه بغطاء أممي وأمام مرأى ومسمع من المجتمع الدولي الداعم لتحالف العدوان على اليمن، تستمر دول التحالف بقيادة أمريكا في القرصنة البحرية في ظل صمت أممي، يؤكد أن الأمم المتحدة شريكة في حصار ومعاناة الشعب اليمني.

ولفت البيان إلى أن صمت الأمم المتحدة يؤكد دعمها لدول العدوان الأمريكي – السعودي لشرعنة الحصار على اليمن، ومنع سفن الوقود من الوصول إلى ميناء الحديدة، خاصة بعد استكمالها كافة إجراءات آلية التحقق والتفتيش الأممي في جيبوتي.

وأشار البيان إلى أن استمرار أعمال القرصنة البحرية، واحتجاز السفن، وعدم السماح بدخولها، تسبب في كارثة إنسانية طالت كافة القطاعات الصحية والخدمية، وكل مرافق العمل والإنتاج… محمّلاً الأمم المتحدة، وتحالف العدوان بقيادة أمريكا، المسؤولية الكاملة إزاء ذلك.

وحمل الاتحاد أمريكا والأمم المتحدة المسؤولية الكاملة عن المعاناة والكوارث الإنسانية التي طالت القطاعات الصحية والخدمية وكافة أبناء الشعب اليمني.

وطالب البيان، المنظمات والاتحادات والمؤسسات الإعلامية والحقوقية الإقليمية والدولية، والناشطين والحقوقيين، بالتضامن لرفع الحصار ، وإيقاف الانتهاكات وجرائم العدوان بحق الشعب اليمني.

الجدير بالذكر أنه يوجد تحالف شكلته الولايات المتحدة الأمريكية بعد هجمات على ناقلات نفطية خاصة بها ، ويغطي هذا التحالف مناطق تشمل مضيق هرمز وباب المندب وبحر عمان والخليج العربي و قد انضمت السعودية لهذا التحالف بالعام الماضي الذي كان يهدف إلى حماية السفن التجارية وضمان حرية الملاحة البحرية والتجارة الدولية كما أنه يوجد تحالف خاص بالاتحاد الأوروبي كان قد قام ببعض العمليات لحماية البحار من القرصنة .

 

Leave a Reply

Your email address will not be published.