الاعتداء البدني على صيدلانية مصرية بسبب عدم ارتدائها للحجاب

قسم : أخبار

في واقعة مؤسفة تلقت قوات الأمن بمركز شرطة الزقازيق بلاغا من إيزيس مصطفى صيدلانية بالوحدة الصحية بقرية كفر عطا الله سلامة التابعة لدائرة المركز بتعدي عدد من الموظفين الإداريين زملائها عليها بدنياً و سحلها وجذبها من شعرها و الذي أحدث بها إصابات وكدمات ،و قالت بأن سبب ذلك هو كونها غير محجبة.

وذكرت تحريات ضباط مباحث مركز الزقازيق برئاسة المقدم محمد صدقي رئيس مباحث المركز، أن مشادة كلامية تطورت إلي مشاجرة نشبت بين موظفة دفتر الحضور والانصراف والصيدلانية مقدمة البلاغ التي ذكر زملائها بأنها تأخرت عن موعد الحضور و أنهم تدخلوا فقط في محاولة منهم لفض المشاجرة!.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو للصيدلانية مقدمة البلاغ، قالت فيه إن موظفي الوحدة الصحية بالقرية دائمين التنمر عليها لكونها غير محجبة ، و أنها دائما تتعرض للشطب من سجلات الحضور رغم التزامها بمواعيد العمل وحضورها في مواعيدها الرسمية للعمل كما أنها تهتم بالحيوانات وتطعم كلاب القرية بالمأكولات فيصفونها بـ”بتاعت الكلاب”، حسبما ذكرت في مقطع الفيديو المتداول لها، وطالبت في الفيديو الذي بثته، الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بمحافظة الشرقية بالتدخل والتحقيق في الواقعة.

و قد استقبل الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، الدكتورة إيزيس مصطفي للاستماع لشكواها و أصدر قراراً بفصل طرفي الواقعة عن العمل بالوحدة الصحية بكفر عطا الله بمركز ومينة الزقازيق وتوزيع كلٍ منهما على مكان مختلف لحين انتهاء تحقيقات النيابة العامة.

و يذكر بأن التعدي على غير المحجبات هو عادة شائعة و متكررة داخل قرى مصر التي تقدس الأعراف و التسلط الأبوي على أي سيدة تخرج عن المألوف ، لذلك نتسائل عن قيمة التدريبات النسوية إذا لم تكن موجهة أولاً لنساء القرى قبل المدن؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.