عمال بلدية طرابلس بلبنان يعلنون تعليق إضرابهم المفتوح

قسم : أخبار

أعلن رئيس نقابة عمال بلدية طرابلس في لبنان عمر دلال أنه تم تعليق إضرابهم المفتوح الذي نفذوه منذ نحو 3 أيام.

وقال دلال إن النقابة حققت أهدافها من خلال الإضراب حيث تم إقرار الحقوق المالية من قبل رئيس وأعضاء مجلس بلدية طرابلس وتصديق القرار من الجهات المختصة في وزارة الداخلية والبلديات.

وأشار عبر بيان له أنه سوف يتم تعليق الإضراب وسيتم استكمال مسيرة التحرك بباقي المطالب ضمن الأطر القانونية كما سيتابع رئيس البلدية والمجلس البلدي ووزير الداخلية عملية سير باقي المطالب وأهمها تسعيرات الطبابة والاستشفاء والتعويض العائلي والدرجات الإستثنائية بالإضافة إلى تعديل الرواتب والأجور.

وأشار إلى أنه “كلما كان المسؤولون يتعاملون معنا بشفافية وحسن نية، سنبادر نحن أيضا إلى تعليق هذا الإضراب ونعود اعتباراً من صباح غد إلى أعمالنا لخدمة مدينة طرابلس وأهلها”.

وكان عمال بلدية طرابلس قد بدأوا إضرابا مفتوحا في أواخر شهر سبتمبر الماضي أمام مبنى البلدية مطالبين بحقوق العمال المتمثلة في صرف بدل مواصلات وزيادة الرواتب بما يتماشى مع أوضاع البلاد الاقتصادية وبعد ذلك وعد رئيس بلدية طرابلس رياض يمق بالوقوف بجانب المعتصمين وصرف 3 مليون ليرة لبنانية لكل عامل لتحسين ظروف معيشتهم مما دفعهم إلى مواصلة عملهم مرة أخرى ولكنهم واصلو إضرابهم منذ أيام بسبب عدم تنفيذ طلباتهم. الجدير بالذكر أن الأسعار تضاعفت عدة مرات في لبنان منذ بداية أزمتها الاقتصادية إلى حد صار فيه مؤشر الفقر العالمي غير متلائم لقياس الفقر اللبناني لأنه يعتمد على ما يعادل متوسط الرواتب في اليوم للعمال و ما يعادله من الدولار الأمريكي و لا يضع في الحسبان الأسعار الجنونية في ذات الدول، لذلك فإن مبلغ 30 ألف ليرة قد يبدو كبيراُ حينما يقارن بالدولار الأمريكي إلا أن ربطة الخبز قد وصلت في لبنان شهر يوليو الماضي إلى 4 آلاف ليرة قبل زيادة الأسعار في أكتوبر وهو ما يعني أن راتب العامل اليومي كان في شهر يوليو لا يغطي تكلفة 8 ربطات خبز يشمل كل منها 7 أرغفة .

Leave a Reply

Your email address will not be published.