هيئة التدريس بجامعة عدن تطالب بصرف رواتبها بالعملة الصعبة وتهدد بالإضراب

قسم : أخبار, عمالية

أعلنت نقابة أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بجامعة عدن باليمن عن بدء إضراب شامل في الجامعة بدءا من 5 ديسمبر القادم في حالة لم تستجب الحكومة لمطالبهم المشروعة والعادلة.

وأشارت النقابة خلال اجتماعها إلى تدهور الوضع المعيشي للعاملين في الجامعة بسبب إدارة الجامعة والسلطة المحلية في محافظة عدن .

وطالبت النقابة بإعادة المرتبات إلى قيمتها بالعملة الصعبة مثل ما كان قبل عام 2015 وردم الهوة بين راتب عضو هيئة التدريس وعضو هيئة التدريس المساعدة.

وأكدت على ضرورة نقل الأعضاء المعينين أكاديميا وتسوية رواتبهم وتوفير وظائف للذي تم تعيينهم دون وجود لعمل لهم.

وأشار إلى ضرورة صرف مستحقات أعضاء هيئة التدريس من تسويات ومخصصات إشراف وغيرها من الحقوق المالية بالإضافة إلى توفير مواصلات لنقل الطلاب والموظفين وكل منتسبي الجامعة إلى جميع كليات عدن. كما أعلنت جامعة عدن تضامنها الكامل والمطلق مع كل الخطوات التصعيدية التي اتبعتها نقابة هيئة التدريس في جامعتي “حضرموت” و”سيئون”، داعية، حكومة هادي إلى تلبية كل المطالب، بوصفها مطالب لكل النقابات.

جدير بالذكر أن اليمن تشهد حاليا فترة حرجة في جميع محافظاتها حيث تعاني من حرب بسبب جماعة الحوثيين التي استحوذت على العديد من الأراضي اليمنية من بينها العاصمة صنعاء منذ بداية الحرب وتسعى اليمن منذ عام 2015 بالتعاون مع جماعة أنصار الله إلى استعادة الأراضي التي سيطرت عليها الجماعة عبر العديد من المعارك التي أدت إلى مقتل وإصابة آلاف المدنيين واحتياج الملايين إلى مساعدات إنسانية عاجلة، فهل ستستجيب حكومة اليمن الأساتذة بجامعة عدن ، أم سيطال أساتذة الجامعات ما طال اليمن من تكالب جميع القوى ضد حياة و رفاه الشعب اليمني؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.