تحالف أمريكي ثلاثي يتولى تطوير مجمع التحرير باستثمارات تتخطى 3.5 مليار جنيه

قسم : أخبار

وقعت مصر اتفاقية تعاون مع التحالف الأمريكي الثلاثي الذي فاز بتطوير وإعادة تأهيل مجمع التحرير, ويضم التحالف مجموعة “جلوبال فينتشرز” ومجموعة “أوكسفورد كابيتال” وشركة “العتيبة للاستثمار” بعد عملية طرح استهدفت جذب مطورين وشركاء من كافة أنحاء العالم.

وقال مجلس الوزراء عبر بيان إن التحالف يتمتع بعدة أعمال ثرية لتطوير مجموعة من المباني التاريخية في أمريكا وأوروبا.

وتصل إجمالي الاستثمارات التي سيتم ضخها في عملية التطوير إلى أكثر من 3.5 مليار جنيه مصري.

وجاءت أهمية تطوير مجمع التحرير لقيمته التاريخية والرمزية لدى الشعب المصري، كونه الموقع الحكومي الأكثر شهرة في وسط القاهرة بميدان التحرير، وتتضمن استراتيجية الصندوق السيادي في هذا الشأن تطوير المبنى ليكون متعدد الاستخدامات (فندقي -تجاري- إداري – ثقافي).

وأشارت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، رئيس مجلس إدارة الصندوق السيادي، إلى أن توقيع اتفاقية تطوير وإعادة تأهيل مجمع التحرير مع تحالف يضم 3 من أكبر الشركات الدولية المتخصصة في تطوير المباني التاريخية بالعواصم الكبرى، جاء بعد عملية طرح عالمي تنافست فيها كبرى الكيانات المحلية والعالمية التي تسعى للدخول إلى السوق المصرية لأول مرة، على الرغم من الظروف الاقتصادية العالمية، وهو ما يعكس الثقة الدولية التي يتمتع بها مناخ الاستثمار المصري.

وأضافت أن الاتفاق مع مستثمر عالمي يعكس استراتيجية الصندوق السيادي في تطوير واستغلال الأصول لتحقيق أعلي عائد.

وقالت السعيد إن استراتيجية صندوق مصر السيادي من شأنها وضع مصر في المكانة الاستثمارية التي تستحقها، من حيث جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية، والحرص على تلبية احتياجات المستثمرين، من خلال بنية تحتية متطورة واصلاحات اقتصادية وهيكلية تستهدف خلق بيئة استثمارية جاذبة.

من جانبه، أوضح أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، أنه باختيار التحالف الأمريكي الفائز، يبدأ مجمع التحرير رحلة جديدة، بعد انتهاء مهمته كمبنى حكومي عريق وعلامة مميزة في قلب القاهرة، ويتحول إلى مبنى متعدد الاستخدامات يجتذب السياحة العالمية وكبرى الشركات العالمية والإقليمية، ولتكون خطة تطوير المجمع وإعادة هيكلته نموذجاً في إعادة استغلال أصول الدولة المصرية.

وأكد سليمان أن عملية تطوير وإعادة تأهيل مجمع التحرير قامت على منهج علمي من خلال دراسة سوقية قامت بها شركة “كوليرز” العالمية، لوضع أفضل تصور لاستخدام واستغلال المبنى مع تحقيق أعلى عائد.

وعلى صعيد آخر، قال راندال لانجر، رئيس مجلس إدارة مجموعة جلوبال فينتشرز إننا “سعداء للغاية بدخول السوق المصرية لأول مرة بمثل هذا المشروع الاستثماري الضخم، ونأمل أن نساهم في تطوير المبنى التاريخي بما يليق بمكانته وأهميته لدى الشعب المصري”.

وأضاف أن مشروع مجمع التحرير يُعد هو الخطوة الأولى وباكورة استثمارات المجموعة في مصر، ولكنها لن تكون الأخيرة في ظل التطورات الملحوظة التي تشهدها السوق المصرية .

فهل تحويل مجمع التحرير إلى مبنى متعدد الاستخدامات والاستغناء عن خدماته الحكومية سيصب في مصلحة مصر حيث أنه كان يحتوي على الكثير من الخدمات الحكومية التي تيسر على المواطنين في إنهاء كافة مصالحهم في مكان واحد؟  

Leave a Reply

Your email address will not be published.