عمال النفط والسكر الإيرانيين يواصلون إضرابهم لليوم الـ18

قسم : أخبار
أرشيفية

واصل عمال مصانع النفط والسكر الإيرانية إضرابهم عن العمل لليوم الـ18على التوالي، احتجاجا على عدم صرف رواتبهم المتأخرة منذ شهور.

وأضرب العمال عن العمل في عدد من المصانع في 23 مدينة إيرانية و12 محافظة و54 موقعا، للضغط على الحكومة لصرف رواتبهم.   

وأكد العمال المعتصمون أن قوات الأمن الخاصة انتشرت عند مدخل المصفاة، لكنهم مُصرُّون على مواصلة الإضراب حتى دفع رواتبهم المتأخرة، مشيرين إلى أنهم مستمرون في إضرابهم حتى تنفيذ مطالبهم.

ونفَّذ عمال حقل بارس الجنوبي للنفط والغاز، وقفات احتجاجية في عدة مناطق بمحافظة فارس.

وانضمَّ عمال مصفاة الجفير في الأهواز إلى الإضرابات، وأوقفوا العمل بأكبر حقول نفطية في الإقليم الغني بالنفط والغاز.

وبدأت موجة الإضرابات العمالية الجديدة في إيران، في أغسطس الجاري، في قطاعات ومصانع مختلفة، بما في ذلك مجمع “هفت تبه” لقصب السكر شمال الأهواز، إضافة إلى قطاعين من أهم القطاعات في إيران وهما النفط والغاز.

ويطالب العمال بتنفيذ قانون التعيينات وتصنيف الوظائف وزيادة الأجور ودفع مستحقاتهم المتأخرة وتجديد بوليصات التأمين، بعد الوعود الكاذبة التي تلقوها من المسؤولين في الفترة الماضية، دون تنفيذ أي منها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.