اليمن| بعد 90 يوم اعتصام.. العسكريون يغلقون ميناء عدن للمطالبة بمرتباتهم المتأخرة

أرشيفية

توقفت أنشطة موانئ خليج عدن بسبب اعتصام عسكريين أمام بواباتها، في خطوة تصعيدية اتخذها العسكريون، بعد عدم الاستجابة لمطالبهم وحصولهم على مرتباتهم المتأخرة، رغم استمرار اعتصامهم 90 يوما.

وأرسل محمد علوي امزربه، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الموانئ، حسب ما ذكرته وكالة الأناضول، رسالة إلى الرئيس اليمني هادي منصور تفيد توقف أنشطة موانئ في المدينة، بسبب اعتصام عسكريين أمام بواباتها.

بدأ عسكريون اعتصامهم المفتوح بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن منذ أكثر من 90 يوما، احتجاجا على عدم تسلم رواتبهم منذ عدة أشهر.

وقال امزربه في رسالته: “لقد تواصلنا مع جميع الجهات المعنية منذ اليوم الأول لقيام العسكريين بالاعتصام أمام بوابات الميناء، ونوهنا إلى خطورة بقاء المعصمين في تلك الأماكن، ومنعهم دخول الموظفين، والعمال، وخروج ودخول البضائع”.

وأردف امزربه، “ها نحن اليوم عاجزون عن أداء مهامنا في مناولة البضائع، وتسليمها لتصل المستهلكين، بما فيها المواد الإغاثية، والأدوية، والمواد الغذائية سريعة التلف”.

وأوضح أن هذا الوضع “تسبب بالإساءة المباشرة لسمعة موانئ عدن التي تعاني أصلا من ارتفاع رسوم الشحن البحري، وفرض أقساط عالية كتأمين ضد مخاطر الحرب”.

وتضم عدن 11 ميناء، وبدأ المحتجون في 27 سبتمبر الماضي بإغلاق بوابات 3 منها، وهي الزيت بحي البريقه، والحاويات بحي كالتكس، والمعلا بحي المعلا”، إلى أن أغلقوا ميناء عدن.

ويعاني المئات من القادة العسكريين المتقاعدين والجنود المسرحين، من أوضاع معيشية صعبة جراء تأخر معاشاتهم الشهرية، وارتفاع الأسعار تزامنًا مع الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تفتك بحياة الملايين من الشعب اليمني جراء الحرب الدائرة في البلاد منذ 6 أعوام.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *