تراجع أسعار الحديد والأسمنت في السوق التجارية

قسم : أخبار

تراجعت أسعار الحديد والأسمنت في السوق التجارية، بسبب حالة الهدوء في الطلب التي سيطرت على  قطاع مواد البناء.

وقال عبد العزيز قاسم، سكرتير الشعبة العامة لمواد البناء بالاتحاد العام للغرف التجارية، وأحد تجار مواد البناء بمحافظة الإسكندرية إن الهدوء في الطلب على الحديد والأسمنت أدى إلى انخفاض سعرها في السوق حيث بلغ حجم الانخفاض في الأسعار بين 100 إلى 200 جنيه في طن الحديد و بين 10 إلى 20 جنيه في طن الأسمنت.

وأشار قاسم إلى أن أقصى سعر للأسمنت اليوم للمستهلك في السوق المحلي يبلغ نحو 1030 و1040 جنيه للطن مقابل 1050 جنيه للطن في الأسبوع الماضي.

وأكد على أن هذا الانخفاض في الأسعار ليس بسبب المصانع حيث أنها لم تخفض أسعارها.

وكانت شركات الأسمنت حصلت على موافقة من جهاز حماية المنافسة في يوليو  الماضي، بخفض إنتاجها من الأسمنت في السوق المحلية، للمحافظة علي سعره للتقليل من تأثيرات أزمة كورونا على الشركات، وهو القرار الذي تسبب في رفع أسعار الأسمنت للمستهلك بنحو 300 جنيه للطن، بدءًا من تنفيذ القرار في شهر يوليو وحتى نهاية أكتوبر الماضي.

جدير بالذكر أنه يبلغ عدد مصانع الأسمنت العاملة في السوق المصرية، قرابة 23 مصنعا عاملة.

فيما تراوحت أسعار الحديد للمستهلك بين 14.5  إلى 15.5 ألف جنيه للطن ، وفقا لتصريحات عبد العزيز قاسم سكرتير الشعبة العامة لمواد البناء.

 وأوضح قاسم، أن أسعار الحديد تراجعت في السوق التجاري، بين 100-200 جنيه في الطن، لكنها ظلت ثابتة في المصانع، ليبلغ سعر حديد عز بين 15.200 إلى 15.5 ألف جنيه للطن للمستهلك.

وكانت مصانع الحديد المتكاملة، أعلنت أسعارها لشهر ديسمبر بين 14.850 ألف جنيه وحتى 15 ألف جنيه للطن تسليم ارض المصنع.

وثبتت أغلب مصانع الحديد المتكاملة لأسعارها، وبينها حديد عز، والمصريين، والسويس للصلب، عدا شركتي بشاي، ومصر إستيل، التي خفضت من أسعارها خلال الشهر الجاري، كما خفضت الشركات المنتجة للحديد الاستثماري أسعار الحديد ليتراوح سعره من 14.2 إلى 14.5 جنيه للطن أقصي سعر حاليا، إذ لجأت شركات الحديد الاستثماري لخفض أسعارها لتوفير سيولة لاستيراد البليت فور إعلان الحكومة إلغاء الرسوم الوقائية على واردات حديد التسليح والبليت.

فهل تستقر أسعار مواد البناء عند هذا الحد أم تعاود الارتفاع مرة أخري متأثرة بزيادة الطلب ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.